4 حقائق "كاذبة" عن واقي الشمس على "تيك توك"

{title}
أخبار الأردن -

في فصل الصيف، تزداد الحاجة لحماية البشرة، ومع ذلك، تنتشر على "تيك توك"، معلومات مضللة تشجع على تجنب استخدام واقي الشمس، ما يعرض صحة الجلد للخطر.

وبحسب موقع "هيلث لاين"، فيما يلي أربع حقائق كاذبة عن واقي الشمس:

الشمس لا تسبب سرطان الجلد

يؤكد الدكتور دينو براتو، الرئيس التنفيذي لمراكز إنفيتا الطبية، أن الأبحاث الوبائية على مدى عقود تظهر زيادة معدلات سرطان الجلد لدى الأشخاص المعرضين لأشعة الشمس بشكل متكرر.

ويفسر براتو أن الأشعة فوق البنفسجية تؤثر على الحمض النووي وتزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد عبر توليد الجذور الحرة والتلف الخلوي.

استخدام الواقي يحمي من سرطان الجلد

على الرغم من أن استخدام الواقي الشمسي ضروري، بيد أنه ليس كافيًا بمفرده لمنع سرطان الجلد، وذكر الدكتور غاري غولدنبرغ، الأستاذ المساعد في مستشفى ماونت سيناي، أن استخدام الواقي الشمسي يجب أن يتماشى مع ممارسات أخرى مثل ارتداء الملابس الواقية والبقاء في الظلال، للحد من التعرض للأشعة فوق البنفسجية.

زيادة سرطان الجلد بدأت مع انتشار استخدام الواقي

لا يمكن ربط زيادة حالات سرطان الجلد بواقي الشمس فقط، بل بعوامل مثل التقدم في العمر، وزيادة التعرض للشمس الترفيهية، وزيادة التشخيص والوعي بالمرض، يشير غولدنبرغ إلى أن تغيرات المناخ أيضًا قد ساهمت في هذا الاتجاه.

الواقي الشمس ذو الأساس المعدني أكثر أمانًا

على الرغم من أن واقيات الشمس ذات الأساس المعدني تعد آمنة، بيد أنها ليست دائمًا أفضل، إذ إنها تتكون من مواد كيميائية مثل ثاني أكسيد التيتانيوم، وتعمل كحاجز فيزيائي.

وبالمقابل، تعتمد واقيات الشمس الكيميائية على مواد كيميائية تمتص وتشتت الأشعة فوق البنفسجية، النصيحة هي اختيار المنتج الذي يناسب نوع بشرتك والذي يتضمن الحماية الواسعة النطاق.

عندما تبحث عن واقي شمس مثالي، يجب عليك اختيار منتجات تضم نسبًا عالية من أكسيد الزنك وثاني أكسيد التيتانيوم، ويجب أن تتأكد من أن الواقي يوفر حماية للأشعة فوق البنفسجية من فئتي "أ و ب" لضمان الحماية الكاملة، ويُنصح بالبحث عن منتج يحتوي على معامل حماية من الشمس (SPF) 50 أو أعلى، لضمان حماية فعالة ضد أشعة الشمس الضارة.

تابعوا أخبار الأردن على