fbpx
البرلمان الـ19الخبر الرئيس

الحكومة تُرجح ارتفاع الإصابات بعد الانتخابات.. والأرقام تؤكد التوقعات

أخبار الأردن

شروق البو

سجلت المملكة، أمس الثلاثاء، وبعد أسبوع من يوم الاقتراع للانتخابات النيابية للمجلس التاسع عشر، أعلى حصيلة يومية من حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بواقع 6454 إصابة جديدة، في حين أن عدد الحالات النشطة حاليًّا بلغ (63,817) حالة، وفقًا للموجز الإعلامي اليومي حول فيروس كورونا المستجد COVID-19 في الأردن والصادر عن رئاسة الوزراء ووزارة الصحة.
وكانت وزارة الصحة واللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة توقعتا ارتفاعًا كبيرًا بأعداد الإصابة بفيروس كورونا، بعد أسبوع من إجراء الانتخابات؛ نتيجةً للتجمعات الكبيرة والمخالفات القانونية لأوامر الدفاع والتعليمات الصحية وإرشادات السلامة العامة التي شهدتها المملكة بالتزامن مع إعلان النتائج الأولية للانتخابات النيابية التي عُقدت الثلاثاء الماضي الموافق 10-11-2020.
فيما حذر خبراء في الشأن الصحي من تفجر أرقام كبيرة لإصابات كورونا اليومية، خاصةً بعد أعمال الشغب والاحتفالات والتجمعات الواسعة التي شهدتها محافظات المملكة على مدار يومين عقب إجراء الانتخابات البرلمانية.
وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات، توقّع في تصريحات صحفية سابقة، أن يظهر أثر التجمعات والتجاوزات والاحتفالات التي تزامنت مع الإعلان عن نتائج الانتخابات، بارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، بعد مرور أسبوع، بحيث يلمس الأردنيون هذا الأثر، يومي الإثنين والثلاثاء الموافقَين 16 و17-11-2020.
وتجاوزت المملكة أمس، حاجز الـ 6 آلاف إصابة جديدة، بواقع 454 حالة، على الرغم من تصريحات عبيدات، أول من أمس، بأن “هناك مؤشرات إيجابية من خلال عدم ارتفاع كبير في عدد الإصابات بفيروس كورونا، والأعداد تتراوح بين أرقام معينة لا تزيد على 6 آلاف حالة”.
وكان مساعد الأمين العام لشؤون الرعاية الصحة الأولية في وزارة الصحة الدكتور غازي شركس، قال إن كمية التعرض والاختلاط التي حدثت عند إعلان نتائج الانتخابات كانت كبيرة جدًّا، “وهذا يعني أننا مقبلون على زيادة عدد الحالات، ونتمنى ألا يكون هناك ازدياد كبير في عدد الحالات؛ بسبب التجمعات التي حصلت”.
وتأكيدًا على توقعات عبيدات وشركس، حذّر عضو اللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة الدكتور بسام حجاوي من تبعات المخالفات التي ظهرت عقب نتائج الانتخابات النيابية التي شهدتها المملكة الأسبوع الماضي، مشيرًا إلى أن هذه التبعات ستظهر بعد يوم الثلاثاء الموافق 17-11-2020.
ورجّح حجاوي أن تصل الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد إلى 8 آلاف إصابة يوميًّا، مُعربًا عن أمنياته بأن لا تزيد الإصابات عن المعدّل الحالي، وأن لا تصل إلى أكثر من 6 آلاف إصابة يوميًّا.
يشار إلى أن رئيس لجنة الصحة في المركز الوطني لحقوق الإنسان الدكتور إبراهيم البدور توقع، مطلع تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي، أن يُصاب كل الأردنيين بفيروس كورونا المستجد، خلال 6 أشهر، وذلك في حال استمرّت المملكة بتسجيل قرابة 6 آلاف إصابة يومية بالفيروس.
وقال البدور في تصريحات سابقة لـ “أخبار الأردن” إن المملكة تمر بمرحلة الانتشار المجتمعي للفيروس، أي أنه منتشر في كل مكان، ومن المحتمل أن يكون أي شخص مصابًا به، وفي حالة حدوث اختلاط بشري كبير بعد فوز المترشحين، فإن ما نسبته (5 – 10)% من المتواجدين في مكان واحد هم مصابون بالفيروس، علمًا بأن الدراسات العالمية تُفيد بأن 65% من المصابين لا تظهر عليهم أعراض، وبالتالي سيكون هناك عدد كبير من المصابين بعد الانتخابات.
يُذكر أن الناخبين أدلوا بأصواتهم، في العاشر من تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري، لاختيار أعضاء مجلس النواب التاسع عشر، وسط إجراءات صحية للوقاية من انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد، إلا أنه أعقب ذلك احتفالات وتجمعات واسعة في محافظات المملكة، بصورةٍ مخالِفة لأوامر الدفاع والتعليمات الصحية والإجراءات الوقائية، إلى جانب أعمال شغب في بعض المناطق احتجاجًا على نتائج الانتخابات.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق