هنية: متمسكون بمطالب شعبنا وقضيتنا

{title}
أخبار الأردن -

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية إنه سوف يتم التعامل مع أي مبادرة تؤّمن مطالبهم بوقف إطلاق نار دائم في غزة وانسحاب إسرائيل وعملية إعمار للقطاع وتبادل أسرى وإغاثة أهالي غزة.

وأكد هنية، أن الحركة تسير وفق رؤية واضحة، وهي متمسكة بمطالب شعبها .

وقال هنية، خلال كلمة له في منتدى التفكير الإستراتيجي الذي عقد مساء اليوم الجمعة في العاصمة اللبنانية بيروت: إن ما جرى في السابع من أكتوبر " شكّل زلزالا ضرب أسس الكيان الصهيوني، ودفع أمريكا للقدوم بشكل سريع لإنقاذ العدو خاصة الجيش الصهيوني ".

وأكد أن معركة " طوفان الأقصى" أعادت القضية الفلسطينية إلى رأس الأولويات في الساحة الدولية، كما أعادت توحيد الأمة حول القضية الفلسطينية، وكانت إيذانا برسم معادلات جديدة للقضية والمنطقة .

وأشار إلى أن المقاومة، وبعد تسعة أشهر، لا زالت تقاوم في كل محاور القتال بقطاع غزة.. مبينا أن حركة "حماس" تعمل مع محاور المقاومة في كل الجبهات لردع وصد العدوان عن قطاع غزة .

ودعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس النخب العربية والإسلامية للعمل على ثلاثة مشاريع، وتطويرها، وهي: استمرار العمل على تفكيك المشروع الصهيوني في حاضنته الدولية، وتعميق الصراع الداخلي الصهيوني وتكريس شرعية المقاومة الفلسطينية في كل المحافل الدولي .

وقال: إن حماس متمسكة بمطالب شعبها وقضيتها، وتتعامل مع ذلك بمرونة، وهي تطالب بإنهاء إطلاق النار وانسحاب قوات العدو الصهيوني من كل قطاع غزة، ولكن العدو يماطل ويتأخر بردوده منذ بداية المفاوضات.. مطالبا بتطبيق قرار مجلس الأمن بوقف الحرب على غزة .

وأضاف: " سنتعامل مع أي ورقة أو مبادرة تؤمّن مطالب وأسس موقف المقاومة، لأن لدينا أولوية وقف الحرب الإجرامية عن شعبنا ".

تابعوا أخبار الأردن على