رئيس جمعية مربي الأبقار يطالب الحكومة بالتدخل حول ممارسات تضرّ صحة المواطن

رئيس جمعية مربي الأبقار يطالب الحكومة بالتدخل حول ممارسات تضرّ صحة المواطن

طالب رئيس جمعية مربي الأبقار، الدكتور علي غباين، الحكومة بعقد اجتماع لكافة الجهات الرسمية وعلى رأسها وزارة الصناعة والتجارة ووزارة الزراعة والمؤسسة العامة للغذاء والدواء والمؤسسة العامة للمواصفات والمقاييس والجمعيات المختصة بانتاح الحليب، وذلك من أجل بحث قضية منتجي الحليب والمزارعين الذين يعانون من المنافسة مع منتجات الدول الأخرى التي تغرق السوق المحلي الأردني بمنتجاتها.

وقال غباين إن القطاع يمرّ بأزمة غير مسبوقة، ولم يعد المزارعون قادرين على تصريف (800) طن حليب يوميا، رغم وجود عشرات الشركات والمصانع التي تنتج الألبان والأجبان والحليب طويل الأمد والمطعمات.

وأضاف غباين أن هناك ركودا كبيرا ومنافسة غير شريفة في هذا القطاع، حيث أن بعض الشركات تبيع منتجاتها عن طريق العروض بأقلّ من التكلفة الحقيقية، متسائلا: "من أين تأتي هذه الشركات بالحليب وما هي المواد التي تدخل في صناعة الألبان والأجبان والمطعمات؟".

وأشار غباين إلى أن بعض الشركات تتغوّل على المنتجين والمزارعين من خلال تقديم العروض وفرض أسعار الحليب واستغلال أزمة المزارعين.

كما طالب غباين الحكومة بفرض رقابة على بعض الشركات والمعامل والقيام بجولات رقابية للتأكد من عدم استخدامها حليب البودرة الذي يدخل عن طريق مصانع البوظة والشوكلاته والزيوت المهدرجة وتؤثر على صحة المواطنين.


تنويه.. يسمح الاقتباس وإعادة النشر بشرط ذكر المصدر (صحيفة أخبار الأردن الإلكترونية).