الاخبار العاجلة
كيف نعالج ضعف عضلة القلب؟

كيف نعالج ضعف عضلة القلب؟

ترد الكثير من الأسئلة حول كيفية علاج ضعف عضلة القلب وسنجيب هنا على العديد منها بأسلوب سلس ومبسط.

لمعرفة آلية علاج ضعف عضلة القلب يجب التطرق لأعراض ضعف العضلة، وأهمها ضيق في التنفس مع الجهد وأثناء النوم، الأمر الذي قد يؤدي إلى سعال في الليل وعدم القدرة على الاستلقاء بشكل مستوٍ، والحاجة إلى النوم بشكل شبه جالس. ومن الأعراض الأخرى انتفاخ الساقين وزيادة في حجم البطن.

كل هذه الأعراض ناتجة عن احتباس السوائل في الرئة والساقين والبطن بسبب عدم قدرة عضلة القلب على ضخ الدم بشكل جيد إلى الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى ارتشاح السوائل. في هذه الحالات، نعمد إلى إعطاء مدرات للبول للتخلص من احتباس هذه السوائل الزائدة، بالإضافة إلى علاجات أخرى تفيد في تقوية عضلة القلب.

والأهم من ذلك هو علاج سبب ضعف العضلة، سواء كان ذلك بسبب شرايين القلب، أو اعتلال كهربائية القلب، أو اعتلال صمامات القلب، أو مرض الضغط، وغيرها من الأسباب. فعند علاج أسباب الضعف، تعود العضلة إلى وضعها الطبيعي ما لم يحدث احتشاء لجدار العضلة وموت لجزء من الجدار.

هناك بعض حالات الضعف التي ليس لها سبب محدد وقد يكون الأمر فيها ناتجًا إما عن عوامل وراثية أو عن التهابات قد تصيب عضلة القلب. في هذه الحالات، فإن العلاجات الدوائية الحديثة قد تساعد في تحسين عضلة القلب على مدار فترة طويلة من الزمن. نسأل الله العافية لنا ولكم.

د. عمرو سعيد رشيد
أخصائي أمراض القلب والشرايين والقسطرة العلاجية


تنويه.. يسمح الاقتباس وإعادة النشر بشرط ذكر المصدر (صحيفة أخبار الأردن الإلكترونية).