الإصلاح النيابية تلقي كلمة نارية تحت قبة البرلمان

{title}
أخبار الأردن -

ألقى النائب ينال فريحات، اليوم الأربعاء، كلمة لكتلة الإصلاح النيابية تحت قبة البرلمان.

وطالبت الكتلة بعمل حقيقي وشفاف للجنة القانونية النيابية بجلسات علنية ودعوة جميع النواب الراغبين بحضور جلسات مراجعة اتفاقيات التطبيع للحفاظ على مصداقية المجلس.

كما طالبت الكتلة بإطلاق سراح جميع المعتقلين، وعدم تحويل الأنظار إلى المواجهات بين المتظاهرين والأجهزة الأمنية، وعدم إتاحة المجال أمام الصهاينة وإعلامهم بالشماتة بنا، وبالقول الكاذب "إننا نحميهم من خلال اعتقال الشباب المتظاهرين ضدهم" كما قال المدعو كوهين.

ودعا إلى "عدم اتهام شبابنا بتهم كبيرة لا أصل لها كالمس بالأمن القومي الأردني، لشباب جامعات عزموا القيام بفعالية سلمية بحتة.. لتقابل بتهويل مبالغ فيه بالإجراءات الأمنية والتصريحات السياسية".

وطالبات أيضا بإلغاء جميع العقوبات التي فرضت على معلمين ومعلمات بسبب نشاطات قاموا بها بمدارسهم في إطار التضامن مع أهلنا في غزة، والتي وصلت للفصل والنقل التعسفي.

وأكدت أهمية تبني الأردن للجنة دولية لمراقبة واقع مستشفى الشفاء، لكشف ادعاءات الاحتلال الزائفة لتبرير اقتحام المستشفى، خاصة أن هذا الاستهداف يقع ضمن دائرة تهجير أهل غزة، فقد تواجد بمحيط المستشفى أكثر من 70 ألف غزي وتم الضغط عليهم ليهاجروا نحو جنوب غزة، ومن تبقى منهم معرضون للموت باي لحظة، فلا يعقل أن نقول للغزيين "لا مشكلة بموتكم فالمشكلة لدينا فقط بتهجيركم". 

وحثت على التنسيق مع لجنة الصحة النيابية ووزارة الصحة والنقابات الصحية ومستودعات الأدوية لإرسال كوادر طبية "استشهاديين" للعمل في مستشفيات غزة، وتزويدهم بالأدوية والأدوات اللازمة عن طريق جسر جوي من نشامى سلاح الجو الملكي.

ودعت إلى تفعيل لجنة فلسطين النيابية لإعداد قوافل برية وبحرية لكسر الحصار وإيصال المساعدات الإنسانية المطلوبة إلى غزة، مع الضغط على السلطات المصرية للسماح بإدخالها حتى لو كان هناك خطر من قصفها، خاتما "فلنعري الاحتلال أكثر وأكثر".

تابعوا أخبار الأردن على