مشهد مبهر ونادر.. سماء الأرض تجمع حدثين فلكيين في ليلة واحدة هذا الشهر

{title}
أخبار الأردن -

تتزين سماء الليل مع نهاية هذا الشهر بمشهد مدهش وغير معتاد، يجمع بين حدثين فلكيين في وقت واحد.

وبحلول ليلة 30 يوليو، سيكون سكان الأرض على موعد مع وابل من الشهب الناتجة عن حدثين مجتمعين من زخات الشهب السنوية.

ومن المنتظر أن تصل زخات شهب "إيتا الدلويات" (Delta Aquarids) برفقة "ألفا الجدي" (Alpha Capricornids) إلى ذروتها، ما يوفر عرضا رائعا للشهب المتساقطة.

وهذا الحدث النادر سيمنح مراقبي النجوم فرصة فريدة. وسوف يشهدون عددا هائلا من الشهب التي تتدفق عبر السماء في ليلة لا تنسى.

وللاستمتاع بالحدث، تأكد من العثور على مكان مظلم بعيدا عن أضواء المدينة. وسيساعدك هذا على متابعة المشهد الطبيعي بشكل كامل.

وسيكون هذا الحدث الفلكي النادر أكثر وضوحا في نصف الكرة الجنوبي وأجزاء من نصف الكرة الشمالي الأقرب إلى خط الاستواء وبعيدا عن أضواء المدن.

وأفضل وقت لمراقبة وابل الشهب هو قبل ظهور القمر بعد منتصف الليل، بحسب موقع Earthsky.com.

ويمكن لمراقبي النجوم توجيه أنظارهم نحو كوكبات الجبار (الجوزاء)، وحامل رأس الغول، والتوأمين، بالإضافة إلى الدلو والجدي، وفقا لموقع Earth.com، ومتابعة تساقط ما يقارب 25 إلى 30 شهابا في الساعة.

تابعوا أخبار الأردن على