تشخيص دقيق ينقذ حياة طفل في الأردن.. المرض سببه قطة وليس السرطان

{title}
أخبار الأردن -

في قصة تبرز الدقة والحس الطبي، نجح الطبيب الأردني حسام أبو فرسخ، في تشخيص دقيق لحالة طفل يبلغ من العمر اثني عشر عاماً، بعد شهر من الحمى المستمرة وانتفاخ الغدد الليمفاوية في بطنه ورقبته وحوضه.

الطفل محمد، الذي زار عدة أطباء قبل أن يصل إلى أبو فرسخ، تم تشخيصه بسرطان ليمفاوي بعد فحوصات نخاع العظم السليمة. كانت الخطة المقترحة تشمل عملية فتح البطن لأخذ عينات من الغدد الليمفاوية.

قبل موعد العملية، اكتشف أبو فرسخ وجود انتفاخ في غدة ليمفاوية تحت الإبط أدى إلى أخذ عينات باستخدام إبرة دقيقة، دون الحاجة للجراحة.

من خلال المحادثة مع الطفل، تبين أنه يتعامل بشكل مكثف مع قطته الأليفة، التي كانت تعاني من التقيؤ، ما قد يكون سبباً في انتقال العدوى.

تم تشخيص محمد في النهاية بـ "حمى كيو"، والتي تنتقل عادة من الحيوانات المنزلية مثل القطط. وتم وصف العلاج المناسب، واستجاب الطفل بشكل جيد للمضادات الحيوية، حيث اختفت الحمى تمامًا وعاد إلى نشاطه الطبيعي.

الآن، يتمتع محمد بالشفاء التام، وتحتفل أسرته بالتشخيص الدقيق الذي ساهم في إنقاذ حياته، وفق الطبيب أبو فرسخ.

ملاحظة: الصورة المرفقة هي للقطة التي سببت للمريض المرض الذي أصابه

تابعوا أخبار الأردن على