الفرجات يتساءل عن عدم إهتمام الحكومة برؤية مدينة وعد الشرق

{title}
أخبار الأردن -

عقد قبل عامين، مؤتمرا متخصصا يكشف عن سند إقتصادي وطني قادم وتاليا ما جاء فيه،،، واليوم يتساءل البروفيسور محمد الفرجات الذي قام بالمبادرة عن سبب عدم إهتمام الحكومة بالطرح....

مؤتمر متخصص يكشف عن سند إقتصادي وطني قادم

يشيدها الأردنيون؛ مدينة لتعدين وتصنيع فوسفات وغاز الريشة

تجذب مساهمات مالية بقيمة 2 مليار دينار 

تحقق عوائد نصف مليار دينار سنويا وبالعملة الصعبة

30 إلى 40% الأرباح السنوية المحتملة للعوائد

تشغل 10 آلاف شاب وشابة بشكل مباشر وغير مباشر

الاستخدام الأعلى عوائد لغاز الريشة في التصنيع بدل الحرق

توفير موارد مالية لإستكشاف الغاز الصخري في حوض الريشة

تنعش كل قطاعات التنمية الوطنية وسلسلة الفائدة

تؤسس لها شركة مساهمة عامة وتشارك الحكومة بالأرض والخام

تصنع الأسمدة والأحماض والمنتجات الكيميائية المختلفة

تسند العالم في أزمته الغذائية بسبب التغير المناخي 

تعزز أصول الدولة وتحقق إيرادات جيدة للخزينة

تعد حلقة في سلسلة الإقتصاد التعاوني الوطني

تقابل رؤية جلالة الملك بمشروعه النهضوي وقد ينشأ عنها مطار تنموي في المنطقة

 

دراسة أولية للحالة العامة، والنموذج بحاجة لدراسات معمقة

 

عقد منتدى النهضة يوم أمس في غرفة تجارة الأردن في عمان مؤتمر فني إقتصادي، أطلقت فيه نتائج دراسة أولية حول فوسفات الريشة/الرويشد بهدف جعله مشروعا وطنيا، يستثمر به الأردنيون؛ مواطنون ومغتربون وقطاع خاص وبنوك، وتساهم الحكومة بالأرض والخام لضمان حصة الخزينة من العوائد.

 

وتمحور المؤتمر حول طرح يمهد لتكون خيرات تعدين ومبيع هذا الخام وصناعاته للشعب والدولة وليس لشركة أجنبية أو مستثمر أجنبي؛ فيستثمر الشعب بثروات وطنه ويحقق أرباحا سنوية ولو يسيرة لتعين الناس في حياتهم ولو بالقليل، بينما تحقق الدولة بداية ناجحة لتتملك أصولا تسندها، مع العلم بأن التغير المناخي والشح الغذائي العالميين وكما جاء في المؤتمر، قد فتحا باب تصدير الفوسفات ومنتجاته الصناعية من الأسمدة على مصراعيه لكل دول الإنتاج. 

 

 هذا وقد قارن المؤتمر في محاوره الثلاثة (رؤية متكاملة، جدوى فنية، جدوى إقتصادية) ما لدينا من مقومات جيولوجية في الريشة مع مقومات ومكونات مدينة "وعد الشمال الصناعية" لدى الأشقاء في السعودية، والتي تعدن وتصنع الفوسفات لمنتجات مختلفة من أسمدة وأحماض وغيرها، بينما تستغل الغاز الطبيعي هناك كمصدر طاقة لتشغيل الصناعات القائمة. 

الرؤية تحقق تنمية شاملة في منطقة الريشة وتسهم ببناء مدينه جديدة وحديثة تحل ازمة البطالة والكثافة السكنية المتزايدة. 

المؤتمر الذي جاء عن دراسة لفريق من منتدى النهضة يرصف الطريق لمبادرة تنموية إستثمارية للشعب الأردني والدولة الأردنية على حد سواء، وقد عرض خلال عروض المتحدثين تفاصيل مقترح "مدينة وعد الشرق الصناعية الأردنية"، وبين كلف وعوائد تأسيسها.

مخرجات الدراسة تشير إلى مشروع سيجذب مساهمات بقيمة مليار ونصف دينار أردني إلى إثنين مليار، وسيحقق عوائد تنمو خلال خمسة أعوام لتصل سنويا إلى نصف مليار دينار بالعملة الصعبة، فضلا عن التشغيل المباشر وغير المباشر للشباب، وما يرافق ذلك من نهضة في كافة القطاعات الحيوية كالإعمار والنقل والخدمات، إضافة لإنعاش الأسواق والقطاع الخاص وقطاع المقاولات وغيرها. 

هذا وقد تحدث في المؤتمر المهندس مبارك الطهراوي خبير البترول والثروة المعدنية، والمهندس ياسر الدعاسين خبير الصناعات الفوسفاتية، والخبير المالي عادل أيوب، والذين ساهموا بشكل كبير بالدراسة ضمن الفريق الذي شكل لهذه الغاية. 

مؤسس منتدى النهضة البروفيسور محمد الفرجات والذي شكل فريق الدراسة، جاء في كلمته لإفتتاح المؤتمر والتي ألقتها عنه منسقة المنتدى السيدة منال الشاويش، بأن منتدى النهضة يستقريء ويستشرف المستقبل بنماذج وسيناريوهات واقعية، ويعمل منذ سنوات على طروح كثيرة، ويهدف لجعل المدينة الجديدة ومشروع تطوير وادي عربة، والمشاريع الواردة على الخارطة الإستثمارية للمحافظات، كلها مشاريعا تنموية مملوكة لصندوق إستثمار وطني شعبي سيادي، يعيد للدولة أصولها ويسندها سياسيا وإقتصاديا، ويحفظ الشباب ويجنبهم خطر البطالة والتي باتت تهدد أمننا القومي وتنذر بكارثة لا تحمد عقباها. 

هذا وقد فتح الباب للحوار والنقاش بين المقدمين والحضور والذي أدارته عريف الحفل الإعلامية فرح قاسم أبو رمان، وإستمر لمدة ساعة كاملة وبشكل مثمر وتم صياغته في محضر المؤتمر، والذي كان برعاية سعادة العين نائل الكباريتي رئيس مجلس غرفة تجارة الأردن وحضره عنه بالإنابة سعادة أمين سر المجلس.

مؤسس منتدى النهضة البروفيسور محمد الفرجات قال بأن تقرير الدراسة ومخرجات المؤتمر وتوصياته نسعى لرفعها إلى كل الجهات ذات العلاقة، مع إستمرار المنتدى والفريق بالعمل لإدخال الرؤية حيز التنفيذ.

تابعوا أخبار الأردن على