محافظ العاصمة يفرج عن 15 موقوفا إداريا (أسماء)

{title}
أخبار الأردن -

وافق محافظ العاصمة ياسر العدوان، على الإفراج عن 15 شخصا من الموقوفين إداريا على خلفية الاحتجاجات قرب السفارة الإسرائيلية في عمان، وبذلك يرتفع عدد المفرج عنهم إلى 55.

وصرح المحامي عبد القادر الخطيب، نائب رئيس لجنة الحريات في حزب جبهة العمل الإسلامي، أن المحافظ العدوان يقوم بالموافقة تدريجيًا على طلبات الكفالة.

أوضح الخطيب في تصريح أن المحافظ يدرس ملفات الموقوفين إداريًا بعناية، ثم يصدر قرارات الموافقة بناءً على مراجعة جميع التفاصيل المتعلقة بالمعتقلين.

وأشار الخطيب إلى أنه لا يزال هناك 40 موقوفًا إداريًا في السجون، ويجب الإفراج عنهم، مبينًا أن القضاء اصدر أحكامًا بعدم المسؤولية للمشاركين في الفعاليات.

وتاليًا أسماء الموقوفين إداريًا الذين تمت الموافقة على طلبات الكفالة للإفراج عنهم:

محمد عودة  
فراس الحوراني 
 زيد القريناوي
  حمزة شحادة 
 محمد حجر 
 خالد الجوابرة 
 هاني العباسي 
 حسين عطا
  عمرو احمد 
زيد عصام
 احمد عماد 
حمزة الشغنوبي

وقال مصدر مطلع في وزارة الداخلية، الخميس، إن محافظ العاصمة أطلق سراح عدد من الموقوفين على خلفية المظاهرات قرب سفارة الاحتلال الإسرائيلي، ومن المرجح أن يصل عددهم إلى 17 شخصًا.

وأشار المصدر في حديث مع صحيفة "أخبار الأردن" الإلكترونية، إلى أن عدد الأشخاص الذين تم إطلاق سراحهم حتى الخميس بلغ 41 شخصًا، مؤكدا استمرارية العمل على دراسة ملفات الموقوفين الباقين وإطلاق سراحهم تباعًا.

من جهتها، طالبت نقابة المهندسين بالافراج عن المهندس الموقوف ميسره ملص، وإنفاذ سيادة القانون.

ودعت النقابة في رسالة وجهها نقيب المهندسين م.احمد سمارة الزعبي إلى رئيس الوزراء د.بشر الخصاونة، ورئيس مجلس النواب احمد الصفدي والجهات المعنية، الى القيام بدورها المأمول في حماية حقوق المواطنة المكفولة دستوريا وتعزيز الحريات العامة وسيادة القانون.

وثمنت النقابة مواقف جلالة الملك والموقف الرسمي المتسق مع الموقف الشعبي تجاه العدوان الصهيوني على قطاع غزة، وأكدت أن حرية التعبير حق أصيل مكفول دستورياً.

وأشارت إلى أنه تم اعتقال المهندس ملص منذ فترة، وأن النقابة تتابع عملية الإفراج عنه وأنه قد طال الوقت.

تابعوا أخبار الأردن على