العجلوني: خطة لبناء كليتين للتمريض والعلوم الطبية المساندة

{title}
أخبار الأردن -

 

استلمت جامعة البلقاء التطبيقية مدرسة الأميرة رحمة بنت الحسن الأساسية للبنات، وروضة الأميرة عالية المختلطة في منطقة الشميساني، وقطعة الأرض رقم (206) حوض رقم (60) وادي كديش من أراضي السلط والبالغ مساحتها (8629) م2 من وزارة التربية والتعليم، وذلك تنفيذا للاتفاقية الموقعة بين جامعة البلقاء التطبيقية ووزارة التربية والتعليم الخاصة بتحديد وفرز وإعادة تخصيص ونقل ملكية وتوحيد قطع الأراضي بين الطرفين.

رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الأستاذ الدكتور أحمد فخري العجلوني قدم شكره لوزارة التربية والتعليم ممثلة بوزيرها معالي الأستاذ الدكتور عزمي محافظة وكافة المسؤولين في الوزارة على تعاونهم الدائم مع الجامعة، والذي أسفر عن توقيع الاتفاقية الخاصة بين الجانبين، مشيرا إلى أن الاتفاقية تشمل العديد من الأراضي والمنشآت المشتركة بين الجانبين جرى التفاهم على نقل ملكيتها بما يخدم مصلحة الجانبين وتحقيق المنفعة منها.

ولفت الدكتور العجلوني إلى أن كوادر الجامعة المختصة قامت باستلام أراضي مدرسة الأميرة رحمة بنت الحسن الأساسية للبنات، وروضة الأميرة عالية المختلطة في منطقة الشميساني حيث تقدر مساحتهما الإجمالية بـ 3756 م2 ، مشيرا إلى أنه تم توجيه الدوائر المختصة في الجامعة لإعادة تغيير صفة الاستخدام لهذه المباني المستلمة وعمل التحويرات المناسبة لها؛ حيث سيتم تخصيص هذه المباني لإنشاء فرع لمركز الدراسات والاستشارات والتدريب، ونقل المركز الوطني للتأهيل وتدريب المدربين، ومن المتوقع أن يقدما الخدمات التدريبية والاستشارية والدورات للوزارات والمؤسسات والقطاع الخاص لوجودهما في مركز حيوي واستراتيجي في قلب العاصمة عمان.

وقال الدكتور العجلوني بأنه قد تم نقل ملكية الأرض رقم 206 من أراضي السلط والمحاذية لمستشفى الحسين السلط الجديد بمساحة 8629 م2 إلى جامعة البلقاء التطبيقية، وسيتم البدء بعمل الدراسات الاستشارية والعطاءات لبناء مبنى كليتي التمريض والعلوم الطبية المساندة بمساحة 20 ألف م2 لتكونا مع شقيقتهما كلية الطب مجمعا طبيا متكاملا ليساهم في تعزيز الخدمة الطبية في محافظة البلقاء خاصة والأردن والمنطقة بشكل عام.

تابعوا أخبار الأردن على