كف يد رئيس اتحاد النقابات وتوقيف رئيس نقابة البلديات

{title}
أخبار الأردن -

قرر مدعي عام النزاهة ومكافحة الفساد، كف يد رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال عن إدارة الاتحاد، إضافة إلى كف يده كرئيس للنقابة العامة للعاملين في التعليم الخاص، والحجز على أمواله المنقولة وغير المنقولة ومنعه من السفر .

كما قرر المدعي العام، توقيف رئيس النقابة العامة للعاملين في البلديات وأمين الصندوق فيها كونهما مفوضين بالصرف، إضافة إلى توقيف اثنين من ضباط الارتباط اللذين أفرزتهما أمانة عمان الكبرى ليكونا من ضمن لجنة إدارة صندوق الخدمات الاجتماعية التابع لنقابة البلديات، والحجز على أموالهم، ومنعهم من السفر.

وفي التفاصيل تبيّن في القضية التي سبق أن أحالتها هيئة النزاهة ومكافحة الفساد إلى النيابة العامة في وقت سابق بعد انتدابها مدقق حسابات لهذه الغاية تبيّن لها أن هناك تجاوزات مالية بلغت أربعة ملايين و 282 ألف دينار وتجاوزات وإدارية وقانونية استدعت إحالتها إلى القضاء .

مصدر مسؤول قال إن التحقيقات أثبتت أن الموقوفين ورئيس لجنة الخدمات الاجتماعية /رئيس الاتحاد أنفقوا المبلغ المشار إليه أعلاه دون وجه حق ولغايات لا تتوافق مع أهداف وغايات صندوق الخدمات الاجتماعية وإنما تم الاستيلاء عليها لحساباتهم الشخصية .

مدعي عام النزاهة ومكافحة الفساد وجه للموقوفين تهم جناية استثمار الوظيفة وجناية الاختلاس وجناية الاختلاس بالتزوير وجناية تزوير انتخابات الهيئة الإدارية لنقابة البلديات وجناية تزوير محاضر الهيئة الإدارية فيما لم يتخذ قرارًا بتوقيف رئيس الاتحاد نظرًا لكبر سنه ومرضه حسب تقارير طبيّة معتمدة قدّمها .

يُذكر أنّ نقابة البلديات تأسست عام 1954 إلاّ أنها بقيت راكدة وغير مفعّلة حتى عام 2011 حيث أحياها رئيس الاتحاد وهيّأ لابنه الذي تمّ توقيفه رئاستها منذ عام 2011 .

تابعوا أخبار الأردن على