وزير الخارجية الإيراني يكشف عن تحرك للمقاومة في الساعات المقبلة

وزير الخارجية الإيراني يكشف عن تحرك للمقاومة في الساعات المقبلة

قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إن المقاومة قادرة على خوض حرب طويلة الأمد مع العدو.

وأضاف عبد اللهيان أن حسن نصر الله أوضح خلال لقاء معه ظروف المنطقة وأزمات الكيان الصهيوني وخيارات المقاومة.

وأفاد أن بعض الجهات الإعلامية في لبنان تحاول إظهار حسن نصر الله عاجزاً عن تحمل أعباء الحرب، لكن المقاومة درست كل هذه الأمور.

وأكد عبد اللهيان أن قادة المقاومة لن يسمحوا للعدو الصهيوني أن يعمل كل ما يشاء في غزة ومن ثم يتوجه إلى باقي قواعد المقاومة في المنطقة.

ورداً على سؤال حول إمكانية أن تخوض إيران حرباً ضد "إسرائيل" قال عبد اللهيان: "كل الاحتمالات واردة".

وأكد أنه لا يمكن لأي جهة أن تغض الطرف عما يجري من الجرائم في غزة.

وأكد عبد اللهيان أن هناك مساع كبيرة تجري للحد من توسيع رقعة الحرب لأن توسيع نطاقها ضد المقاومة سيؤدي إلى تغيير خارطة الكيان الصهيوني.

وأفاد عبد اللهيان أنه لا يمكن لأميركا أن تدعو الأطراف الأخرى إلى ضبط النفس وهي تقف إلى جانب المجرمين الصهاينة.

وكشف زير الخارجية الإيراني عن احتمالية التحرك الوقائي من قبل محور المقاومة متوقعة في الساعات المقبلة، مؤكدا "إذا لم ندافع عن غزة اليوم فسنضطر غدا للتعامل مع القنابل الفسفورية الإسرائيلية بمستشفياتنا".

وأفاد عبد اللهيان ان اميركا أرسلت لهم رسالة دعت إلى ضبط النفس وعدم توسيع نطاق الحرب وقلنا للأميركيين إننا لا نسعى إلى توسيع الحرب لكن ضبط النفس لن يكون أحاديا.

وفي سياق آخر ، نشرت جيروزاليم بوست عن مصادر: "عدم مشاركة حزب الله في الحرب في غزة وإبقاء هجماته على "إسرائيل" عند عتبة منخفضة أمر لا يثبت أنه تم ردعه بل هو جزء من تزييف متقن لإغراء الجيش الإسرائيلي بشعور زائف بالأمن على غرار ما حققته حماس."


تنويه.. يسمح الاقتباس وإعادة النشر بشرط ذكر المصدر (صحيفة أخبار الأردن الإلكترونية).