"ضعيف القلب لا يشاهد".. لحظة افتراس الأسد للطفل الغزي (فيديو مروع)

{title}
أخبار الأردن -

أثارت قصة وفاة طفل التهمه أسد في حديقة للحيوان بقطاع غزة، الإثنين، حالة من الحزن والغضب.

وفي تفاصيل الحادثة، ذهب طفل يدعى حمادة اقطيط برفقة مجموعة أطفال وعدد من أفراد عائلته للتنزه في حديقة للحيوان في خان يونس شرقي قطاع غزة، إلا أن رحلة التنزة تحولت إلى فاجعة بعد افتراس الأسد للطفل، وفق ما تناقلته وسائل إعلام فلسطينية.

وتفاعل المئات مع قصة الطفل اقطيط على مواقع التواصل الاجتماعي، ومنهم من أطلق شعارات "ذهب ليتنزه وعاد ميتا" وآخرين أطلقوا على الحادثة "رحلة الموت"

بدورها، قالت خالة الطفل حمادة اقطيط : إن السياج الفاصل بين الزوار والأسد غير آمن وفيه العديد من الفراغات التي تتيح للأسد حرية الخروج من عرينه.

وأضافت أن الأسد ظهر بصورة غريبة وملامحه تبين أنه يبحث عن فريسة، إذ كان يتحرك بصورة غريبة.

وأشارت إلى أن الأسد أمسك بالطفل من خلال الفراغات الموجدة في السياج والتهمه، في ظل غياب مرافقين للأطفال والزوار.

 

تابعوا أخبار الأردن على