العبادي يطالب بتسليح وتدريب الأردنيين استعدادا للصدام القادم

28/11/2022
العبادي يطالب بتسليح وتدريب الأردنيين استعدادا للصدام القادم

أخبارالأردن

طالب الوزير والنائب الأسبق، الدكتور ممدوح العبادي، بإعادة التجنيد الإجباري وتسليح وتدريب الشعب الأردني برمته بما في ذلك النساء والرجال، لأن لحظة الصدام مع إسرائيل قادمة لا محالة. 

وقال، إن اليمين الإسرائيلي والائتلاف الحاكم  لحكومة نتنياهو- بن غفير، يفرض حدود فاصلة على الدولة الأردنية العميقة بكل المعاني والتفاصيل.

 وتوقع خلال في ندوة عامة  في معهد الشرق الأوسط للإعلام والدراسات السياسية، أن الصدام قادم لا محالة بين الأردن وحكومة الاحتلال الإسرائيلي، محذرا من أن برنامج اليمين الإسرائيلي واضح الملامح، وأي سياسي أردني أو دوائر قرار لا تقرأ  هذا البرنامج كما هو وبالنص تحاول التعامي عن الحقيقة.

وقال العبادي، إن الصدام لا محالة قادم بين مصالح الأردن العليا والمفصلية  والأساسية وبين الأجندة والبرنامج في ائتلاف نتنياهو الحاكم الجديد، محذرا من البند الأول في الميثاق الخاص إقامة إسرائيل الكبرى وإخضاع شرق الأردن.

وأكد من خلال قناعته أن حزب الليكود بعدما احتل القدس وسيحاول إخضاع عمان وطموحه بالسيطرة على المدينة المنورة بالتأكيد وبالتالي على الجزيرة العربية.

واقترح العبادي أن نبدأ بتحضير الأجيال الأردنية الحالية والمقبلة إلى هذه الحتمية التاريخية وهي حتمية الصدام لأن التهجير سيبدأ، ولأن الدولة الأردنية لا تملك ترفا إلا الدفاع عن مصالحها، وبعيدا عن مواقف الحكومة والدولة الرسمية لا بد من الأجيال الأردنية أن تدرك اليوم حقيقة الصراع.

واعتبر العبادي، أن الانتقال إلى مستوى الاشتباك والتحضير للمواجهة والصدام هو الخطوة التي ينبغي أن يتخذها النظام الأردني برمته، متحدثا عن ستة شروط لابد من تنفيذها وفورا استعدادا للحظه الصدام.

كما طالب بإعادة التجنيد الإجباري وتسليح وتدريب الشعب الأردني برمته بما في ذلك النساء والرجال، لأن لحظة الصدام كما شرح قادمة لا محالة.


X