"اليرموك" تنظم وقفة للتنديد باغتيال خريجتها شيرين أبو عاقلة

12/05/2022

أخبارالأردن

نظمت جامعة اليرموك اليوم الخميس وقفة أمام مبنى أمام كلية الإعلام، شارك فيها رئيس الجامعة الدكتور إسلام مسّاد، بحضور نائب رئيس مجلس الأمناء الدكتور محمد شطناوي، للتنديد باغتيال خريجة "اليرموك" الشهيدة الإعلامية شيرين أبو عاقلة، من قناة الجزيرة الإخبارية، التي استشهدت صباح أمس الأربعاء، خلال تأديتها لعملها الصحفي الميداني برصاص قوات الاحتلال في مخيم جنين.

وقال مسّاد خلال الوقفة، إن جامعة اليرموك تقف اليوم صفا واحدا للترحم على روح الشهيدة الإعلامية شيرين أبو عاقلة، مبينا أننا عندما نستذكر "شرين" فإننا نستذكر فلسطين غرب النهر، كما ونستذكر الموقف المشرف للمملكة الأردنية الهاشمية، ومواقف جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين الصلبة في الدفاع عن فلسطين والقدس أمام الطغيان والتجبر الاسرائيلي.

وأضاف أن "شيرين" دفعت حياتها ثمنا لموقفها الإعلامي الذي نعتز ونفتخر به، فعندما نستذكر "شيرين" نستذكر معها أيضا القدس والأقصى، والشعب المقاوم للاحتلال والطغيان، مترحما على روح "شيرين" وأرواح كل من قضوا في الدفاع عن القضايا العربية.

كما واستذكر مسّاد تضحيات القوات المسلحة الأردنية، وشهدائها الأبطال الذين قدموا أرواحهم ودمائهم الزكية  في الدفاع عن ثرى فلسطين والأقصى.

 

 
وقال عميد كلية الإعلام الدكتور تحسين منصور، إن الحديث في هكذا موقف ومقام محزن، ولكن شيرين أبو عاقلة ستبقى في أذهاننا وقلوبنا، وستبقى "أبنة اليرموك" التي نعتز بها وبمسيرتها المهنية والإعلامية.

وأضاف أن "شيرين" موجودة اليوم بين طلبة كلية الإعلام، وأن هؤلاء الطلبة سيواصلون مسيرتها في الدفاع عن الحق والكلمة.

وألقى الطالب أسامة الخطاطبة من قسم الإذاعة والتلفزيون في كلية الإعلام، كلمة قال فيها إن طلبة جامعة اليرموك ينعون بكل مشاعر الفخر والاعتزاز الإعلامية الشهيدة شيرين أبو عاقلة، إحدى خريجات "الصحافة والإعلام" في جامعتنا، والتي نذرت نفسها في سبيل القضية الفلسطينية، وقدمت روحها رخيصة في سبيل نقل معاناة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال.

وأضاف أن "شيرين" لم تتوان لحظة واحدة عن تلبية نداء الواجب الإعلامي، وتوجت "صباح الأربعاء" ذروة تضحياتها بارتقائها شهيدة على ثرى فلسطين.

وتابع: في هذه اللحظات الصعبة علينا جميعا نقول لـ "شيرين" صوتك وصل أقصى الآفاق، ورسالتك الإخبارية الصادقة وصلت ممهورة بدمك الزكي، ونعاهدك بالبقاء أوفياء لرسالتك الخالدة ومواجهة الظلم والطغيان وخدمة قضايا الإنسان العادلة في كل مكان وزمان.

وشارك في هذه الوقفة نائب رئيس الجامعة للشؤون الاكاديمية الدكتور موفق العموش، وعميد شؤون الطلبة الدكتور محمد الذيابات، وعدد من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وطلبة من مختلف كليات الجامعة.

X