الاخبار العاجلة
ذبحتونا: جامعة تُحقق مع طلبة هتفوا لغزة

ذبحتونا: جامعة تُحقق مع طلبة هتفوا لغزة

أبدت الحملة الوطنية من اجل حقوق الطلبة "ذبحتونا"، اندهاشها من قيام عمادة شؤون الطلبة في إحدى جامعات الشمال الرسمية بالتحقيق مع مجموعة من الطلبة على خلفية هتافهم لصمود الشعب الفلسطيني في غزة، وذلك على الرغم من أن الهتافات خلت من أي ذكر لفصيل فلسطيني أو مناضل أو شهيد، بل كانت هتافات وطنية عامة تمجد صمود الشعب الفلسطيني في غزة في وجه آلة الحرب الصهيونية، وقامت عماد شؤون الطلبة بإلزام الطلبة بكتابة تعهدات خطية، تحت طائلة المسؤولية.

وكانت عمادة شؤون الطلبة ذاتها قد وجهت قب عدة أسابيع عقوبة الإنذار الأول لأحد الطلبة على خلفية مشاركته بوقفة تضامنية مع أهلنا في غزة داخل الحرم الجامعي.

ووجهت ذبحتونا كتابًا إلى رئيس الجامعة المعنية طالبته فيها بتفسير إجراء العمادة الذي يخالف موقف الجامعة الرسمي وموقف الأردن حكومة وشعبًا من الحرب على أهلنا في غزة، ويتناقض مع كافة الشعارات التي رفعتها الحكومة حول دمج الطلبة بالعمل السياسي والحزبي والتشجيع على حرية العمل الطلابي، داعية للعمل على إعادة النظر في العقوبة التي تم توجيهها للطالب.

ورأت الحملة أن مثل هكذا إجراءات تؤكد عدم جدية إدارات الجامعات في فتح المجال للطلبة للعمل السياسي داخل الحرم الجامعي، والتشجيع على المشاركة في العملية الانتخابية لاتحادات الطلبة -خاصة وأن جميع من تم استدعاؤهم خاضوا الانتخابات الطلابية ضمن قائمة طلابية على مستوى الجامعة-. كما أن هذه الإجراءات تلعب دورًا كبيرًا في خلق جو من الرهبة والخوف لدى الطلبة الراغبين في الانخراط بالعمل الطلابي.

ورأت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" أن أي حديث عن تشجيع على العمل الحزبي وإجراء انتخابات طلابية لم ولن يستقيم دون إعادة النظر جديًا بكافة أنظمة التأديب في الجامعات الرسمية والخاصة، ودون توسيع صلاحيات اتحادات الطلبة، وإعادة النظر في نظام تنظيم العمل الحزبي في الجامعات بما يحد من الصلاحيات المطلقة لعمادات شؤون الطلبة.


تنويه.. يسمح الاقتباس وإعادة النشر بشرط ذكر المصدر (صحيفة أخبار الأردن الإلكترونية).