البلقاء التطبيقية ضمن أفضل 700 جامعة في علم الحاسوب ونظم المعلومات

{title}
أخبار الأردن -

ادرجت جامعة البلقاء التطبيقية في الفئة 651 - 700 عالميا في تخصصات علم الحاسوب ونظم المعلومات في تصنيف QS العالمي للجامعات حسب الحقول (QS World University Rankings by Subject 2024: Computer Science and Information System )، وذلك حسب محلل التعليم العالي العالمي QS Quacquarelli Symonds.

ويوفر التصنيف تحليل مقارنات مستقل حول أداء البرامج والتخصصات الجامعية في أكثر من 1500 جامعة حيث تستخدم QS خمسة مؤشرات رئيسية للحصول على نتائج تصنيف التخصصات منها مؤشر السمعة الأكاديمية لدى الخبراء الاكاديميين وسمعة الخريجين لدى أرباب العمل والخريجين وفق استطلاعات الرأي التي تطلقها مؤسسة QS، ومؤشر  عدد الاقتباسات لكل ورقة بحثية ومؤشر H-Index لتأثير البحث والإنتاجية. ومؤشر التعاون البحثي العالمي من خلال استخدام شبكة البحث الدولية (IRN)
وعبر الأستاذ الدكتور أحمد فخري العجلوني، رئيس الجامعة، عن اعتزازه وسعادته بهذا الانجاز الذي يسجل لجميع العاملين والطلبة في الجامعة، والذي جاء ثمرة الجهود المتواصلة في التعاون والتشبيك مع الجهات المحلية والدولية، متمنياً على الجميع بذل المزيد من الجهود في سبيل تحقيق التقدم والتميز على كافة المستويات والصعد من خلال العمل على تعزيز دور الجامعة في علوم الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات من خلال طرح التخصصات التي تواكب مستجدات علوم الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات واستقطاب أعضاء هيئة التدريس المتميزين وخطة ابتعاث مدروسة للتخصصات المطلوبة في أسواق العمل المحلية والعالمية.

وبين العجلوني أن التصنيفات العالمية  أصبحت تشهد اهتماما من قبل مؤسسات التعليم العالي الأردنية والعالمية، نظرا للتنافس الكبير الذي تشهده مؤسسات التعليم العالي في العالم، ويشير إلى سعي الجامعة الجاد لترجمة الرؤى الملكية السامية لتطوير التعليم العالي في الأردن سعيا للتميز ليصبح مقصدا للطلبة من شتى بقاع العالم، مؤكدا على ان الجامعة ساعية من خلال بذل المزيد من الجهد والعمل الدؤوب من اسرة الجامعة لإدراج المزيد من الحقول العلمية  في التصنيفات العالمية المرموقة.

وأشار العجلوني إلى أن هذا التميز في حقل علوم الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات الذي حققته الجامعة في تصنيف الكيو أس  العالمي للحقول العلمية، يبرز الجهود التي تبذلها الجامعة في تحقيق الريادة العالمية والتميز العلمي، وسيرها على خطى ثابته وفق منهجية مدروسة واستراتيجية وضعتها الجامعة لتحقيق هذه الانجازات مدعومة من مجلس أمناء الجامعة ممثلا برئيسه معالي الدكتور أميه طوقان، تتضمن الخطة الاستراتيجية مؤشرات أداء ومعايير عالمية يتم مراجعتها دوريا لضمان استدامة التميز. 

كما بين العجلوني ان انجاز الجامعة هذا يتزامن مع العديد من الانجازات التي تحققها الجامعة، كان آخرها دخول الجامعة ولأول مرة في تصنيف شنغهاي للحقول العلمية وحصول الجامعة على الاعتماد البريطاني (ASIC) للجامعة، وحصول كلية الطب في الجامعة على اعتماد (WFME)، بالإضافة الى مراتب متقدمة في العديد من التصنيفات العالمية.

وأكد الدكتور العجلوني أن المنظومة الاستراتيجية في الجامعة المبنية على القيادة والتشاركية وعمل الفريق الواحد اهم أسباب سلسة الإنجازات التي تشهدها الجامعة والتي تتضمن تقديم تعليم ذو جودة عالية وبحث علمي ذو تأثير عالمي وتبني خطوات عملية مدروسة لتشجيع التشبيك العلمي وبناء شراكات استراتيجية مع الكثير من الجامعات العالمية المرموقة، و دعم البحث والنشر العلميين في المجلات العلمية العالمية المحكمة والمصنفة وذات التأثير العلمي العالي، وتعزيز تجربة الطلبة في العملية التعليمية التعلمية من خلال التطوير الأكاديمي المستمر.

تابعوا أخبار الأردن على