قصة "حفارة المتنفذ" واحتجاج أهالي مرج الحمام

24/10/2022
قصة "حفارة المتنفذ" واحتجاج أهالي مرج الحمام

أخبارالأردن

قال عمال من جنسيات غير أردنية إن حفارة الآبار التي كانوا يعملون عليها وتم ضبطها أمنيا، الأحد، أثناء حفر آبار مياه في منطقة وادي الشتاء- مرج الحمام تابعة لأحد الأشخاص "المتنفّذين".

وبحسب المعلومات المتداولة، فإن الحفارة دخلت الأردن عن طريق "التهريب"، وتم إعادتها وحجزها في مركز أمن مرج الحمام.

يُشار إلى أن الأجهزة الأمنية ضبطت الحفارة وهي تعمل بطريقة غير مشروعة لسرقة مياه حوض البحاث - المناصير في منطقة وادي الشتاء.

وكانت صحيفة "أخبار الأردن" الإلكترونية، قد علمت أن السبب الرئيسي للاحتجاجات التي اندلعت في منطقة مرج الحمام، اليوم الأحد، هو حفر الآبار في وادي البحاث ووادي الشتاء لسحب المياه الجوفية والسطحية، الأمر الذي يهدد بتحويل آلاف الدونمات في البحاث إلى أرضٍ صحراوية وتخريبها كمنطقة سياحية ومتنفسا للسياحة الداخلية.

وبيّن أهالي من سكان المنطقة في بيان، أن القرار يعمل على تخريب المزروعات والاستراحات إلى غير رجعة، رغم أنها مصدر رزق دائم لأهالي المنطقة، وأنه وحسبما هو مخطط في المرحلة اللاحقة، فإن القرار يشمل ماء الوادي الأخضر وتحويل بساتينه إلى أرضٍ جرداء، وحرمان أهل المنطقة من الزراعة التي اعتادوها عبر السنين. 

وخلال احتجاج الأهالي في منطقة مرج الحمام، اليوم الأحد، اندلعت مناوشات مع الأجهزة الأمنية التي حاولت إقناع المحتجين بضرورة الابتعاد عن الموقع وعدم عرقلة حركة السير، إلا أنهم رفضوا وقام بعضهم بأعمال شغب محدودة.

وردت الأجهزة الأمنية بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، وتعاملت مع الموقف بالقوة المناسبة، قبل أن يتم فض التجمع، وفق شهود عيان.


X