متى يجب إجراء القسطرة؟

28/06/2022

أخبارالأردن

يؤدي مرض تصلب شرايين القلب إلى حدوث تضيقات في الشرايين مؤديا الى نقص تروية الدم الى عضلة القلب وحدوث اعراض اهمها هو ألم في الصدر، ولكن هذه الاعراض لا تحدث الى بعد حدوث تضيق يزيد عن ٧٠٪؜ في الشريان. وفي هذه الحالات يتم علاج هذه التضيقات بفتح الشريان عبر تركيب شبكة قلبية.

ولكن في بعض الحالات تكون هناك تضيقات بنسبة ٥٠-٦٠٪؜ و يصعب القرار فيها بتركيب شبكة قلبية ام تركها على العلاج الدوائي. ولاتخاذ قرار سليم في هذه الحالات يتم دراسة تضفق الدم عبر هذه التضيقات عن طريق دراسة اختلاف ضغط الدم داخل الشريان ما قبل التضيق وما بعد التضيق، فان وجد انه هناك فرق بنسبة اكثر من ٢٠٪؜ في الضغط، فهذا يعني ان نسبة التضيق في الحقيقة هي شديدة ويجب على الطبيب تركيب شبكة قلبية لفتح الشريان، وان كانت نسبة اختلاف الضغط اقل من ٢٠٪؜، فيمكن حينها ترك الشريان على العلاج الدوائي.

تتم هذه الدراسة عبر تمرير اسلاك ذات صفات خاصة تحمل في نهايتها مسبار صغير جدا لقياس الضغط. لا تحمل هذه الدراسة اي نوع من انواع الخطورة وهي آمنة جدا وسهلة.

د. عمرو سعيد رشيد/ اختصاصي أمراض القلب و الشرايين، اختصاصي قسطرة الأوعية الدموية و الشبكات.


X