طبيب أردني: 3 أسباب تجعل جدري القرود غريبا هذه المرة

22/05/2022

أخبارالأردن

ذكر استشاري تشخيص الأمراض النسيجية والسريرية الدكتور حسام أبو فرسخ 3 أسباب تجعل جدري القرود غريبا في ظهوره هذه المرة.

وقال أبو فرسخ في منشور عبر صفحته على منصة "فيسبوك"، مساء اليوم السبت، إن الأمر الغريب "ليس بحادثة الظهور بذاتها فقد ظهر أول مرة في القرود في عام 1958 في مختبرات بالدنمارك. ثم ظهر في الكونغو في 1970. ثم في نيجيريا في 2017".

وأضاف: "وأيضا ليس الغريب في ظهوره خارج مناطق أفريقيا في الغابات الاستوائية فقد ظهر في الولايات المتحدة في عام 2003"، "ولكن هناك 3 أسباب جعلته غريبا في هذا الظهور بالذات".

وتاليا الأسباب كما وضحها أبو فرسخ:

1- ظهوره وانتشاره في عدة بلدان مرة واحدة خارج المناطق الاستوائية (في أكثر من 130 حالة إلى الآن تقريبا).

2- عدم القدرة على تحديد المصدر الذي تسبب بهذا الظهور، فعندما ظهر مثلا في الولايات المتحدة في 2003 تم تحديد المصدر بأنه يعود لفئران مستوردة جاءت من غامبيا.

3- إصابتها للشواذ جنسيا، وهذا مكمن الخطر، وهناك خوف من أن يتحول لمرض إيدز الجديد للشواذ جنسيا.

 


X