نائب: هناك حيتان أقوى من وزارة الطاقة.. والوزير مغلوب على أمره

16/05/2022

أخبارالأردن

أطلق رئيس لجنة الطاقة النيابية المهندس فراس العجارمة، اسما جديدا لقطاع الطاقة في الأردن، وهو "أعطهِ يا غلام"، مقدما في الوقت نفسه "اعتذاره" على الهواء مباشرة لزميله النائب محمد عناد الفايز، مبينا أنه على مدار عام كامل كان يخوض معه جدالا، ويحاول إقناعه بأن هذا القطاع "فاسد ويشوبه ما يشوبه".

وأضاف العجارمة في حديثه ضمن برنامج "نبض البلد" على قناة "رؤيا"، مساء اليوم الاثنين، أنه كان يعارض زميله الفايز، بأن هذا القطاع فيه "أمل واستبشرنا خيرا بالوزير الجديد، ولكن شكله الوزير مغلوب على أمره؛ لأن هناك أكبر من الجميع في قطاع الطاقة".

وتابع أن لدى الوزير نوايا جادة، ولكنه اصطدم بأمور لم يستطع أن ينفذ فيها قناعاته، مؤكدا وجود حيتان أقوى من الوزارة فيما يخص الطاقة.

وقدم العجارمة مثالا فيما يخص ذلك، بأن المرحلة الأولى من الطاقة المتجددة أُحيلت على 10 شركات، وفي النهاية اشتراهم "واحد من هؤلاء العشرة"، وكل واحد من الباقين أخذ 5 ملايين دينار وخرج من العطاء، متحديا وزير الطاقة بالخروج والرد على هذه المعلومات.

كما قدم مثالا آخر، وهو المرحلة الثالثة من مشروع الطاقة المتجددة المتوقف، مع أنه تم فتح العروض وفق أقل الأسعار، وما يزال هذا الموضوع يراوح مكانه في وزارة الطاقة، للأسباب السابقة ذاتها.

ولفت العجارمة إلى أنه تقدم باستجواب للحكومة فيما يتعلق بقطاع الطاقة، ورغم مرور 21 يوما للرد على هذا الاستجواب، إلا أنه لم يتلق إجابة من الحكومة، داعيا إلى تقديم من وضع تسعيرة الأحمال الكهربائية للمحاكمة.


X