fbpx

أصحاب الايادي البيضاء

أخبار الأردن

محمد الشعراء

في هذهِ الفترةِ العصيبة، التي نمرُ بها منذ بدايةِ ظهور وباء الكورونا، وما حصدَ من أرواحٍ وما دمر من أرزاقٍ، بالإضافةِ للأعباء النفسية التي تركها في المجتمع الأردني والعالم بشكل عام، تناسينا تقديمَ الشكرِ للصفِ الأولِ في مواجهة الوباء، وهم أصحاب الايادي البيضاء، الذين يحاولون جاهدًا الصمود رُغمَ كُلِّ الآلامِ التي عانوها ويعانوها.

لقد قدم هؤلاء الأشخاص أرواحهم في سبيلِ الدفاعِ عن الأردنِ والعالم صحيًا، ومن أجلِ محاولةِ الحفاظِ على الأرواح، وكما جاء في القرآن الكريم “ومن أحيَاها فكأنَّما أحيَا الناس جميعًا”، فانظروا لهم كم حاولوا جاهدين للحفاظِ على الأرواحِ وسهروا الليالي لأجل ذلك.

لقد أُرهقت بشكلٍ واضحٍ هذه الفئة العزيزة على قلوبنا، من أطباء وممرضين وفنيين وإداريين وجميعِ الكوادر الطبية، فهي فئةّ تستحقُ منّا تقديم الكلمة الطيبة والدعم المعنوي وذلك أضعف سُبلِ ردِ العرفان، ويتحتم علينا الإلتزام بطرق الوقاية العامة للتخفيف عنهم ومساعدتهم في تطويق الانتشار الوبائي في البلاد.

ومن هنا أقول لهم أنتم أصحاب الايادي البيضاء، لكم كل المحبة و الاحترام والتقدير معطرةً بالورودِ ولكم تحية من القلبِ إلى القلبِ ومن كلِّ الأردنيين.

ومن هنا أيضًا نترحمُ على كلِّ من وافتها المنية من الأردنيين الأعزاء بشكلٍ عام، ومنكم أنتم من قدّمتم أرواحكم من أجل الوطن ومن أجل سلامة المجتمع، ونحتسبهم عند الله من الشهداء الأبرار

 

عاش الوطن وعاشت الأيادي البيضاء وعاش كلُّ صادقٍ لأجل الوطن

اخبار ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى