خيبة أمل.. السعودية تخسر من المكسيك وتغادر الدوحة

30/11/2022
خيبة أمل.. السعودية تخسر من المكسيك وتغادر الدوحة

أخبارالأردن

بدّدت المكسيك حلم السعودية بتكرار انجاز عام 1994 وبلوغ الدور ثمن النهائي بالفوز عليها 2-1 الاربعاء على ملعب لوسيل ضمن منافسات المجموعة الثالثة من مونديال قطر 2022، لكنها ودعت المسابقة معها لتخلفها بفارق الاهداف عن بولندا التي خسرت امام الارجنتين صفر-2 في المجموعة ذاتها.

تقدمت المكسيك بهدفي هنري مارتن (47) ولويس تشافيس (52)، وردت السعودية بهدف متأخر لسالم الدوسري (90+5).

وتصدرت الارجنتين المجموعة برصيد 6 نقاط مقابل 4 نقاط لبولندا التي تأهلت بفارق الاهداف عن المكسيك، في حين تجمد رصيد السعودية عند 3 نقاط.

وكان المنتخب السعودي يمني النفس ببلوغ الدور ثمن النهائي كما فعل عام 1994 لكن بعد البداية النارية عندما تفوق على الارجنتين 2-1، خسر مباراتيه التاليتين أمام بولندا صفر-2 والمكسيك.

واجرى مدرب السعودية الفرنسي هيرفيه رونار ثلاثة تبديلات على تشكيلته الاخيرة ضد بولندا بينها اثنان بداعي الاصابة والايقاف، فزج بسلطان الغنام وحسان التمبكتي وعلي الحسن بدلاً من محمد البريك وعبدالله المالكي وسامي النجعي.

 

 

ودخلت المكسيك المباراة وقد فشلت في تسجيل أي هدف في آخر أربع مباريات لها في نهائيات كأس العالم وتحديداً منذ هدف خافيير هرنانديس "تشيتشاريتو" في مرمى كوريا الجنوبية في مونديال عام 2018.

ولم تخسر المكسيك في ست مباريات جمعتها مع السعودية، ففازت خمس مرات وتعادلا مرة واحدة، واقيمت المباريات الخمس الاولى جميعها في الفترة بين 1995 و1999 في كأس القارات وفي مباريات ودية.

وهي المرة الاولى التي تفشل فيها المكسيك في بلوغ ثمن النهائي بعد سبع محاولات ناجحة توالياً.

كانت المكسيك الطرف الأفضل في ربع الساعة الاول مع نسبة استحواذ على الكرة بلغ 73 في المئة.

وانقذ محمد العويس مرماه من هدف أكيد عندما خرج للتصدي لانفراد اليكسيس فيغا (3).

ومرر سالم الدوسري كرة متقنة داخل المنطقة باتجاه كنو الذي سيطر عليها لكنه سددها عالياً (7).

ثم انبرى كنو لركلة حرة مباشرة على مشارف المنطقة فجاءت كرته فوق العارضة (14).

وتوالت الهجمات المكسيكية من دون أنّ تشكل خطراً حقيقياً على مرمى العويس الذي تألق أمامه رباعي خط الدفاع في ابعاد الخطر.

وبعد هجمة سعودية منسقة سدد علي الحسن كرة رأسية مرت الى جانب القائم الايمن في الوقت بدل الضائع من الشوط الاول.

وتدخل العويس في ابعاد كرة خطيرة في مطلع الشوط الثاني لهيرفينغ لوسانو.

ومن الركلة الركنية وصلت الكرة الى اللاعب سيسار مونتيس مررها بالكعب ليتابعها هنري مارتن من مسافة قصيرة داخل الشباك (48).

واحتسب الحكم ركلة حرة للمكسيك انبرى لها لويس تشافيس واودعها الزاوية العليا لمرمى السعودية معززاً تقدم فريقه (52). وكاد تشافيس يسجل من ركلة مماثلة لكن العويس طار لها وابعدها (73).

ورمى المنتخب المكسيكي بكل ثقله في ربع الساعة الاخير، لان اضافة هدف جديد كان سيمنحه البطاقة الثانية بحسب مجريات المباراة الاخرى في المجموعة، وبالفعل سجل هدفين لم يحتسبا بداعي التسلل، قبل أن ترد السعودية في الوقت بدل الضائع عبر مهاجمها سالم الدوسري من انفراد بالحارس أوتشوا.

وبات الدوسري ثاني لاعب عربي يسجل ثلاثة أهداف في النهائيات معادلاً رقم مواطنه سامي الجابر، علما أنه أضاع ركلة جزاء ضد بولندا.


X