fbpx

“السياحة النيابية” تبحث خطط وتحديات تواجه “الملكية الأردنية”

أخبار الأردن

ناقشت لجنة السياحة والآثار والخدمات العامة النيابية، خلال اجتماع عقدته اليوم الاثنين برئاسة عبيد الياسين، الخطط والتحديات التي تواجه شركة الخطوط الجوية الملكية الاردنية، للأعوام المقبلة في ظل تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد.
وقال الياسين ان “الملكية” ناقل وطني مهم، مؤكدًا ضرورة المحافظة عليها من خلال الخطط والبرامج التي تقدمها الشركة لضمان الديمومة.
كما أكد خلال الاجتماع، الذي حضره، أمين عام وزارة السياحة والآثار عماد حجازين ومدير عام “الملكية” الرئيس التنفيذي للشركة سامر المجالي ورئيس مفوضي هيئة الطيران المدني هيثم مستو، ومدير عام هيئة تنشيط السياحة عبد الرزاق عربيات ونائب رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة شرحبيل ماضي، أن النظرة المستقبلية في ظل “كورونا” صعبة لانها أثرت كبيرًا على كل شركات الطيران.
وبين الياسين أن قطاع النقل التجاري والسياحي يشهد تنافسية كبيرة، مشيرًا إلى ضرورة معرفة ما هو المطلوب لتذليل التحديات التي تواجه “الملكية”، في المستقبل من خلال خطط وبرامج زمنية قابلة للتطبيق على أرض الواقع.
وشدد على أهمية الاهتمام على السياحة الداخلية، من خلال تقديم حوافز تشجع المواطنين إلى الذهاب للعقبة عن طريق “الملكية”.

حجازين من جانبه، أكد ضرورة ربط العقبة بالعالم الخارجي سياحيًا من خلال “الملكية”، لأنها جزء مهم من النقل في الأردن.

المجالي بدوره، قدم شرحًا مفصلًا عن واقع الحال لدى “الملكية”، والتحديات التي تواجه الشركة، بهذا الظرف الاستثنائي الذي يعيشه العالم، موضحًا أن إغلاق المطارات في العالم ووضع القيود على حركة السفر، أجبرت الشركة بتقليل عدد الرحلات اليومية بنسبة كبيرة، الأمر الذي انعكس على الإيرادات العامة للشركة.
وأشار المجالي إلى ضرورة إعادة تشغيل الخطوط التي تم توقيفها بسبب الجائحة، وتعزيز سيطرتها على المشرق العربي، بالإضافة إلى متابعة وتطوير الأسطول لتقديم خدمات أفضل، وتخفيف الضرائب على الركاب بهدف تحفيز السياحة، والقدرة على المنافسة.
وقال إن الشركة بصدد تقديم حوافز في الصيف حتى نهاية العام الحالي، فضلًا عن تحسين نوعية الخدمات.

مستو من ناحيته، قال إن الطيران في العالم هو ليس للترفيه، بل هو ممكن اقتصادي مهم للدولة، لأنه بطبيعة عمله يعتمد على الأذرع الاستثمارية المحركة لعجلة النقل بأشكاله المختلفة.

من جانبه، قال عربيات إن “الملكية” ناقل وطني مهم، لأن مردود السياحة يعتمد بالأساس على الطيران، مضيفًا أن الهيئة هي الذراع التسويقي للسياحة.
وأكد ضرورة تقديم الدعم لـ”الملكية” حتى نضمن استمراريتها، لافتًا إلى ضرورة التعريف أكثر بالسياحة الأردنية من خلال نقلها للسياح.

كما أكد شرحبيل أهمية التشارك بين “العقبة الاقتصادية” و”الملكية”، لتشغيل خطوط الطيران من العقبة إلى كافة دول العالم.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى