fbpx

الأخوة البرلمانية مع دول الخليج العربي تبحث والسفير العُماني تعزيز التعاون

أخبار الأردن

قام وفد من لجنة الأخوة البرلمانية الأردنية مع دول الخليج العربي واليمن، اليوم الأحد، بزيارة إلى السفارة العُمانية، حيث كان في استقباله السفير العُماني لدى المملكة، هلال بن مرهون بن سالم المعمري.
وتم خلال الزيارة بحث العلاقات الثنائية التي تربط عمان ومسقط وسبل تعزيزها في المجالات كافة، لاسيما البرلمانية.
وأكد الوفد، الذي ترأسه مقرر اللجنة عبدالله عواد، ضرورة التركيز على التبادل الاقتصادي والتجاري بين البلدين، فضلًا عن تبادل الخبرات والمعرفة بين الجانبين بالمجالين التعليمي والثقافي.
ويضم الوفد، بالإضافة إلى عواد، النواب: روعة الغرابلي ومحمد أبو صعيليك وعبدالله أبو زيد.
وأشار عواد إلى التحديات الاقتصادية التي واجهها الأردن، وتأثر سلبًا بها، خصوصًا أنه كان من أكثر الدول استقبالًا للاجئين، وموجات اللجوء من عدة دول مختلفة، والذي كان آخرها اللجوء السوري، فضلًا عن انتشار وباء فيروس كورونا المستجد.
وأكد أن العلاقات الأردنية العُمانية كانت وما تزال وستبقى، علاقة أخوة ومصير مشترك، واصفًا إياها بـ”التاريخية والمميزة”، حيث شكلت نموذجًا في العلاقات العربية العربية.
وقال عواد إن الأوضاع الصعبة، التي تجتاح المنطقة، تتطلب من الجميع تعزيز وإدامة التنسيق والتشاور على الصعد كافة.
من جهته، أشار السفير المعمري إلى المستوى المتقدم الذي وصلت إليه العلاقات الثنائية بين البلدين، مؤكدًا ضرورة تعزيزها في أكثر من مجال، خصوصًا الاقتصادي والتجاري والتعليمي والثقافي.
وخلال الزيارة، أكد أبو عواد والمعمري ضرورة تنشيط السياحة بين البلدين الشقيقين، وفتح آفاق جديدة لجذب السياحة وتفعيل خط الملاحة، والاستفادة من الفرص المتاحة في كلا البلدين.
كما شددا على أهمية تسويق الجامعات الأردنية لجذب واستقطاب الطلبة، لافتين إلى أن الجامعات الأردنية تُشكل نموذجًا في التعليم العالي.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى