fbpx

7 طرق رائعة للحصول على جهاز مناعي قوي

أخبار الأردن

يجب أن تحارب أجسامنا الجراثيم والبكتيريا والالتهابات بشكل يومي. جهاز المناعة هو المسؤول عن منع كل هذه الكائنات غير المرغوب فيها من دخول أجسامنا. نظام المناعة لدينا هو دفاع طبيعي يمنعنا من الوقوع في الأمراض الصحية. هناك شبكة واسعة من الخلايا والأنسجة التي تبحث عن الغزاة وتهاجمهم إذا حاولوا إحداث أي ضرر. على الرغم من أن القول أسهل من فعله، فهناك العديد من العوامل الرئيسية التي تلعب دورًا مهمًا في بناء مناعتنا، مثل التغذية والتمارين الرياضية وما إلى ذلك. دعونا نلقي نظرة على بعض التغييرات المهمة التي تحتاج إلى إجرائها لتقوية دفاعاتك الطبيعية.

لماذا نحتاج إلى جهاز مناعي قوي؟
جهاز المناعة مثل نظام الدفاع الذي يحمي جسمك. الدور الرئيسي في بناء المناعة هو النظام الغذائي والتغذية. لذلك طلبنا من السيدة روتشي أغاروال، أخصائية التغذية الإكلينيكية من مستشفى فاطمة، لكناو مساعدتنا في معرفة المزيد عن بناء الدفاعات الطبيعية. أخبرت أن التغذية توفر التوازن الصحيح الذي يحتاجه الجسم لإنتاج الخلايا المناعية.

المناعة والتغذية

يجب إضافة العناصر الغذائية مثل الفيتامينات والكربوهيدرات المعقدة والألياف والمعادن في نظامك الغذائي. هذه الأطعمة غنية بالمصادر المضادة للالتهابات التي تساعد في محاربة البكتيريا والفيروسات والالتهابات في الجسم. الحد من الدهون الخاصة بك. بدلًا من ذلك، اختر السكر الطبيعي الذي تحصل عليه من الفاكهة. الألياف هي أهم جزء في النظام الغذائي لبناء دفاع طبيعي قوي. خذ أحماض أوميغا 3 الدهنية مثل الأسماك وبذور الشيا وغيرها والبكتيريا الجيدة مثل الزبادي والتيمبيه والمخللات. كل هذه يمكن أن تعزز نظام المناعة لديك.

7 طرق لتعزيز الدفاعات الطبيعية لجسمك

1. تناول المزيد من الأطعمة النباتية الكاملة

يعني الغذاء النباتي الكامل وجود المزيد من الفواكه والخضروات والبذور الغنية بمضادات الأكسدة. تساعد مضادات الأكسدة في بناء نظام دفاعك الطبيعي وزيادة مناعة الجسم. يقلل الطعام النباتي الكامل أيضًا من الالتهاب مما يجعل مكافحة المركبات غير المرغوب فيها أسهل. إنها تحسن صحة الجهاز الهضمي وتمنع مسببات الأمراض الضارة من إزعاج جسمك.

من التهديدات الكبيرة لصحة المناعة الالتهاب المزمن الناجم عن الأمراض الصحية. تخترق الأمراض الشديدة نظام الدفاع الطبيعي وتصيب الجسم. كلما ركزت على اتباع نظام غذائي نباتي كامل، قلت فرص السقوط في أي من هذه الأمراض الصحية. كما أن الألياف الموجودة في المواد الغذائية للنباتات الكاملة تغذي أمعائك وتحافظ عليها في مأمن من البكتيريا.

2. تناول الدهون الصحية

تحتاج إلى التحقق من نوع الدهون التي تستهلكها. الدهون المشبعة ليست جيدة وهي سبب للعديد من أمراض القلب والأوعية الدموية والمشاكل الصحية. في حين أن تناول زيت الزيتون يمكن أن يحسن صحتك بشكل كبير ويعزز نظام المناعة لديك. يعزز زيت الزيتون أيضًا الاستجابة لمسببات الأمراض ويقلل من الالتهابات في الجسم.

يرتبط زيت الزيتون والمنتجات الغذائية الدهنية الصحية أيضًا بخصائص عالية مضادة للالتهابات تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب ومرض السكري من النوع 2. كما أنه مفيد في مكافحة البكتيريا والفيروسات المسببة للأمراض. يمكن أن تكون أحماض أوميجا 3 الدهنية مثل بذور الشيا مصدرًا مفيدًا لبناء دفاعات طبيعية في جسمك.

3. خذ قسطًا كافيًا من الراحة

يحتاج جسمك إلى النوم والراحة بشكل صحيح لإنتاج المزيد من الخلايا المناعية. يمكن أن يسبب النوم غير الكافي مستويات أعلى من القابلية للإصابة بالمرض. يمكن أن يجعلك النوم لمدة ست ساعات أو أقل عرضة للإصابة بأمراض أكثر من الشخص الذي ينام لمدة 8 ساعات. الحصول على نوم مناسب يقوي مناعتك الطبيعية ويحارب الأمراض. يجب أن يأخذ البالغون 7 ساعات على الأقل من النوم ويجب أن يأخذ الأطفال الصغار حوالي 8-10 ساعات من النوم يوميًا. قد يساعدك أيضًا الحد من وقت الشاشة على النوم بشكل أفضل وتحسين صحتك.

4. مارس التمارين الرياضية المعتدلة

التمرين دائمًا صحي لجسمك. لكن في بعض الأحيان، قد يؤدي الإفراط في ممارسة التمارين أو ممارسة التمارين الرياضية المكثفة إلى تثبيط جهاز المناعة. في حين أن القيام بتمارين معتدلة بانتظام يمكن أن يعزز دفاعاتك الطبيعية ويساعدك على البقاء بعيدًا عن الأمراض. كشفت بعض الدراسات أيضًا أن تمارين الجلسة الواحدة تساعد أيضًا في زيادة تأثير اللقاحات لدى الأشخاص الذين لديهم جهاز مناعة أضعف نسبيًا. كما أنه يقلل الالتهاب ويدعم إنتاج المزيد من الخلايا المناعية. يمكن أن تشمل تمارين الجلسة الواحدة المشي السريع وركوب الدراجات والركض والسباحة وما إلى ذلك. لتعزيز دفاعاتك الطبيعية، استهدف ممارسة حوالي 30 دقيقة من التمارين المعتدلة في اليوم.

5. الحد من السكريات المضافة

السكريات المكررة والمضافة هي السبب الرئيسي لزيادة الوزن والسمنة. تسبب السمنة العديد من أمراض القلب والسكري وغيرها الكثير. يمكن أن يؤثر سلبًا على صحتك. عن طريق تقليل السكريات المضافة من نظامك الغذائي، يمكنك تقليل الالتهاب وكذلك المساعدة في إنقاص الوزن. يمكن أن يساعدك هذا أيضًا في تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة. نظرًا لأن كل هذه الأمراض المزمنة يمكن أن تضعف جهاز المناعة، فإن الحد من السكريات المكررة والمضافة مهم لتعزيز الدفاعات الطبيعية.

6. تناول المزيد من الأطعمة المخمرة

تعتبر الأطعمة المخمرة مفيدة للجسم لأنها تحتوي على بكتيريا جيدة تسمى البروبيوتيك والتي تملأ الجهاز الهضمي. يمكن أن يؤدي تناول المزيد من الأطعمة المخمرة إلى ازدهار بكتيريا الأمعاء التي تساعد الخلايا المناعية على التفريق بين الخلايا الطبيعية والصحية والكائنات الضارة التي تدخل الجسم. يمكن إعطاء الأطفال الحليب المخمر الذي يمكن أن يحسن مناعتهم ويقلل من معدل الإصابة بالعدوى بنسبة 20٪. إذا لم يكن لديك طعام مخمر، فيمكنك أيضًا اختيار مكملات البروبيوتيك المتوفرة في السوق.

7. تخفيف التوتر والقلق

الإجهاد هو أحد العوامل الرئيسية التي تؤثر على صحة الإنسان المناعية. إذا كان الشخص يعاني من الكثير من التوتر، فمن المرجح أن يكون مصابًا بالتهاب طويل الأمد للأمراض والمشاكل الصحية. يقتل الإجهاد الخلايا المناعية السليمة التي تكسر نظام الدفاع الطبيعي للجسم. يمكن أن يلعب تخفيف التوتر والقلق دورًا كبيرًا في تعزيز دفاعاتك الطبيعية وبناء نظام مناعة صحي. للتخلص من التوتر، يمكنك التأمل، وممارسة الرياضة، وممارسة اليوجا، أو ممارسة أي هواية أخرى تنعش عقلك وتحافظ على صحتك. يمكنك أيضًا زيارة المعالج إذا كنت تعاني من الكثير من القلق أو التوتر.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى