fbpx

3 فواكه يجب تجنبها إذا كنت تتناول دواء للكوليسترول

أخبار الأردن

 

تساعد الستاتينات في بناء حاجز ضد أمراض القلب عن طريق خفض مستويات الكوليسترول المرتفعة. ومع ذلك، فإن استهلاك ثلاثة أنواع من الفاكهة يمكن أن يجعل الدواء غير فعال.

يمكن أن تقلل بعض القرارات الغذائية من فعالية العقاقير المخفضة للكوليسترول. وفقًا للطبيب محمد أوز، يتم تفكيك الستاتين (والعديد من الأدوية الأخرى) بواسطة إنزيم السيتوكروم P450.

وأوضح: “يُعتقد أن عصير ولب الجريب فروت والبوميلو وبرتقال إشبيلية (وليس البرتقال العادي) يحتويان على مادة كيميائية تثبط الإنزيم”. “لا توجد طريقة للتخلص من الستاتين، ونتيجة لذلك فإن الجرعة المتداولة في الدم أعلى بكثير وأكثر فاعلية مما كان متوقعًا.”

تستمر الزيادة حتى عندما يتم فصل تناول الفاكهة عن الستاتين لساعات أو أيام، وفقًا للدكتور أوز.

تفاعلات أخرى

يمكن أن تتفاعل الستاتينات أحيانًا مع أدوية أخرى، مما يزيد من مخاطر الآثار الجانبية غير السارة مثل تلف العضلات. من المهم جدًا قراءة نشرة المعلومات المرفقة مع دوائك للتحقق مما إذا كانت هناك أي تفاعلات يجب أن تكون على دراية بها.
ويضيف: “إذا كنت في شك، فاطلب المشورة من طبيب عام أو صيدلي”.

من المهم ملاحظة أن العديد من الأشخاص الذين يتناولون العقاقير المخفضة للكوليسترول يعانون من آثار جانبية قليلة جدًا أو معدومة.

يجب أيضًا موازنة مخاطر أي آثار جانبية مقابل فوائد منع المشكلات الخطيرة. إن مراجعة الدراسات العلمية حول فعالية العقاقير المخفضة للكوليسترول، التي وجدت في حوالي واحد من كل 50 شخصًا يتناولون هذا الدواء على مدى خمس سنوات، ستتجنب الأحداث الخطيرة، مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية، نتيجة لذلك.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى