fbpx

“سامسونغ”.. طفرة في الإيرادات والأرباح

أخبار الأردن

قالت شركة “سامسونغ إليكترونيكس”، الخميس، إن أرباحها التشغيلية للربع الأخير قفزت بنسبة 46 بالمئة مقارنة بنفس الفترة للعام السابق، مدفوعة بزيادة مبيعات الهواتف الذكية وأجهزة التلفزيون مع استمرار ازدهار أعمالها وسط الوباء.

وأوضحت الشركة الكورية الجنوبية العملاقة أن إيراداتها الفصلية البالغة 65.39 تريليون وون (59 مليار دولار)، كانت الأعلى في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري.

وكان من الممكن أن تكون الأرباح التشغيلية للشركة البالغة 9.38 تريليون وون (8.5 مليار دولار) أعلى، لولا تجارة أشباه الموصلات ضعيفة الأداء، التي تأثرت بالإغلاق المرتبط بعاصفة في مصنع الرقائق الخاص بالشركة في أوستن خلال فبراير، وانخفاض أسعار رقائق ذاكرة “ناند”.

وقالت “سامسونغ” إنها تتوقع أن تنتعش تجارتها في الرقائق خلال الربع الحالي، مدفوعة بالطلب القوي على الخوادم، واستئناف العمليات الكاملة في مصنعها في أوستن.
ومع ذلك، تتوقع الشركة انخفاض أرباحها من الأجهزة المحمولة خلال الربع الحالي بسبب نقص المعروض من بعض المكونات، وتباطؤ مبيعات هواتفها الذكية الرائدة.

وذكرت “سامسونغ” أن تجارتها في أجهزة التلفزيون يمكن أن تستفيد من الأحداث الرياضية الكبرى، مثل بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2020، ودورة الألعاب الأولمبية الصيفية في طوكيو، لكن استمرار انتشار فيروس كورونا وعمليات الإغلاق تخلق شكوكا.

وقالت الشركة إن الطلب العالمي على أجهزة التلفزيون الخاصة بها قد يتباطأ في النصف الثاني من العام، بسبب “تحول الطلب من الترفيه المنزلي إلى الأنشطة الخارجية، مع وصول المزيد من البلدان إلى مناعة القطيع”، حيث يتم تطعيم سكانها.

وتابعت “سامسونغ” في بيان: “في النصف الثاني، من المتوقع أن تتحسن ظروف السوق بالنسبة لتجارة المكونات مع استمرار الشركة في توسيع ريادتها في التكنولوجيا والمنتجات، ومع ذلك فمن المرجح أن تستمر مخاطر الاقتصاد الكلي العالمية، بما في ذلك عدم اليقين بشأن الطلب المتعلق بـ(كوفيد 19)”.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى