fbpx

مرض باركنسون.. علامات الإنذار المبكر لتلف الدماغ

أخبار الأردن

يتطور مرض باركنسون ببطء لفترة طويلة، ولا يشك الكثير من الناس في أنهم معرضون للخطر.

يتميز مرض باركنسون بحقيقة أن تلف دماغ الشخص يتفاقم على مدى فترة طويلة من الزمن في جزء معين منه، هناك فقدان في الخلايا العصبية. تستخدم هذه الخلايا بشكل شائع كوسيط للإشارات العصبية بين الدماغ والجهاز العصبي. لا يبدو فقدان مثل هذه الخلايا في البداية أمرًا خطيرًا، ولا يدرك الكثير من الناس على الإطلاق أنهم أصبحوا بالفعل ضحايا لمرض باركنسون – فالأعراض تتطور تدريجياً ولا تبدو مخيفة أو مزعجة.

هناك ثلاثة أعراض رئيسية تشمل تباطؤ الوظائف الحركية، وتيبس العضلات، والاهتزاز اللاإرادي لأجزاء من الجسم، ويذكر الخبراء أن معظم المصابين بمرض باركنسون لديهم واحد على الأقل من هذه الأعراض.

لكن الأشخاص الذين يمرضون يمكن أن يصابوا أيضًا بمجموعة واسعة من الأعراض الأخرى، بما في ذلك التغيرات في الجسم والدماغ.

6 علامات مبكرة

قال دان آرتشر، مدير الخدمات المنزلية لمرضى باركنسون، في مقابلة لـ Express، إن الاكتشاف المبكر للمرض يمكن أن يساعد في تحسين نوعية حياة المصابين. يستجيب معظم الأشخاص الذين يمرضون بشكل جيد للعلاج، وبالتالي يتجنبون الإعاقة الشديدة. وفقًا لآرتشر، يمكن أن تختلف أعراض مرض باركنسون بشكل كبير من شخص لآخر، خاصة مع تقدم الحالة.

ومع ذلك، يقول إن هناك بعض الأعراض المبكرة الشائعة التي تنذر بتلف الدماغ، وهي:
رعشه
فقدان حاسة الشم
مشاكل النوم
مشاكل التنقل
إمساك
دوخة

وأشار الخبير إلى أنه “مع تطور الحالة، يصبح فقدان الذاكرة أحد الأعراض الرئيسية والحيوية”.

ماذا بعد؟

يعاني بعض المرضى من مشاكل في التوازن ويصبحون أكثر عرضة للسقوط. يمكن لمرض باركنسون أيضًا أن يجعل الناس مكتئبين وعرضة للقلق.

تأكد من زيارة طبيب عام إذا كنت قلقًا من احتمال ظهور أعراض مرض باركنسون لديك.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى