fbpx

كيف تمنع الألياف تطور أشد السرطانات فتكا؟

أخبار الأردن

وجد علماء من المملكة المتحدة، يمثلون معهد بابراهام، أن تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف يؤدي إلى إنتاج مواد من قبل الجسم البشري تمنع تطور سرطان القولون والمستقيم – ثاني أكثر أنواع السرطان فتكًا. وتم نشر نتائج البحث في مجلة Nature Communications.

الألياف الغذائية تساعد في مكافحة السرطان

وجد الباحثون أن البكتيريا الموجودة في الجهاز الهضمي تطلق مركبًا من فئة الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة التي تتفاعل مع الحمض النووي البشري. وفقًا للعلماء، تتشكل هذه المادة في الأمعاء الغليظة، ولكن في نفس الوقت لا يتم نقلها عبر الجهاز الهضمي فحسب، بل إلى الدماغ أيضًا.

ونقلت المجلة عن مؤلفي المشروع قولهم: “يمكن لهذه المواد أسيتيل الحمض النووي – ونتيجة لهذه العملية، يتم تعديل نشاط الجينات وينظم الجسم ذاتيًا”. يشرح الخبراء أنه مع مثل هذا التنظيم الذاتي، يقوم الجسم تلقائيًا بتشغيل الآليات المضادة للالتهابات استجابة لتفعيل مسببات الأمراض.

لوحظ أن إنتاج المواد التي تحمي الأمعاء من الإصابة بالسرطان أصبح مكثفًا مع استهلاك الألياف الغذائية الموجودة في الأطعمة مثل الخضار والفواكه والحبوب المختلفة. يعتقد العلماء أن تناول مثل هذه الأطعمة هو وسيلة فعالة للوقاية من أورام الأمعاء.

في نوفمبر الماضي، خلال الأسبوع الأوروبي الموحد لأمراض الجهاز الهضمي الذي عقد في إسبانيا، أعلن العلماء أن الإصابة بسرطان القولون والمستقيم لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا تتزايد في العالم الحديث، على الرغم من أن هذا النوع من الأورام يعتبر منذ فترة طويلة مرضًا متقدمًا في العمر.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى