fbpx

كم عدد الوجبات التي يجب أن يتناولها مريض السكري؟

أخبار الأردن

لمرضى السكري.. إليكم دليلا غذائيا شاملا

بالنسبة لمريض السكر، فإن إحدى المهام الأكثر صعوبة هي الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة، غالبًا ما يؤدي الانخفاض الحاد في مستوى السكر إلى حدوث نوبات وتلف في الجهاز العصبي. لتجنب مثل هذه المضاعفات، يتعين عليهم الحفاظ على مستوى جيد للسكري طوال اليوم، والتي لا يمكن تحقيقها إلا من خلال التخطيط للوجبات بشكل استراتيجي.

يعتقد أغلب الناس أن تناول 3 وجبات في اليوم مهم للحصول على جميع العناصر الغذائية الأساسية والطاقة اللازمة للجسم ليعمل بشكل صحيح، لكن عندما يتعلق الأمر بشخص مصاب بداء السكري، فإن ثلاث وجبات كبيرة في اليوم قد لا تكون كافية.

كم عدد الوجبات التي يجب أن يتناولها مريض السكري؟

يتمتع الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع 2 بتحكم أفضل في نسبة الجلوكوز في الدم إذا كان لديهم الكربوهيدرات على فترات زمنية صغيرة على مدار اليوم. يؤدي تناول وجبة كبيرة في وقت واحد إلى زيادة مستويات السكر في الدم بشكل كبير، حتى لو كانوا يتناولون الأدوية يجب على الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري توزيع كمية الكربوهيدرات والجلوكوز بالتساوي على مدار اليوم، بدلاً من تناول كمية كبيرة مرة واحدة.

ماذا تقول الدراسة؟

وفقًا لدراسة نُشرت في 2018 عن مرض السكري والتمثيل الغذائي، فإن تناول وجبات متكررة يعد خيارًا أفضل بكثير للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري. تم التوصل إلى هذا الاستنتاج بناءً على دراسة أجريت على 47 بالغًا يعانون إما من مرض السكري أو يعانون من مرض السكري.

تم تقسيم المشاركين إلى ثلاث مجموعات – في مجموعتين، كان الناس يعانون من مرض السكري، في حين أن المجموعة الثالثة من الناس يعانون من مرض السكري. طُلب من المتطوعين في كل مجموعة اتباع نظام غذائي للحفاظ على الوزن لمدة 12 أسبوعًا حيث كان عليهم تناول ثلاث أو ست وجبات في اليوم. بعد 12 أسبوعًا، تم تبديل تخطيط طعامهم. في نهاية 24 أسبوعًا، وجد أن المشاركين الذين تناولوا وجبات أصغر وأكثر تواترًا كانوا قادرين على إدارة مستوى السكر في الدم بسهولة أكبر.

إيجابيات وسلبيات تناول وجبات صغيرة

الوجبات الصغيرة تحافظ على استقرار مستويات السكر في الدم. يساعد على تجنب التقلبات الكبيرة في نسبة الجلوكوز في الدم، وهو أمر شائع عند الأشخاص الذين يتناولون وجبتين إلى ثلاث وجبات فقط في اليوم. علاوة على ذلك، فهو يبقيك ممتلئًا لفترة أطول ويمنعك من الانغماس في الأطعمة غير الصحية.

إذا كنت ممن يحاولون التخلص من الكيلوجرامات، فقد لا يكون تناول وجبات صغيرة فكرة جيدة لأنه يمكنك بسهولة تناول المزيد من السعرات الحرارية. يجب أن تكون حذرًا جدًا في هذه الحالة.

المحصلة النهائية

تناول المزيد من الأطعمة الصحية والمغذية مثل الحبوب الكاملة والبقوليات والفواكه والخضروات ومنتجات الألبان الخالية من الدهون أو قليلة الدسم واللحوم الخالية من الدهون. الخيارات الغذائية الصحية مفيدة للجميع، بما في ذلك من يعاني من مرض السكري.

تأكد من عدم تخطي أي وجبة، خاصة وجبة الإفطار لأن الوجبة الأولى في اليوم تساعد على تنشيط عملية التمثيل الغذائي وتقلل من احتمالية الإفراط في تناول الطعام لاحقًا. استمر في مراقبة مستوى السكر في الدم لتعديل أدويتك ونظامك الغذائي وفقًا لذلك.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى