fbpx

دراسة: تعلم لغة جديدة يعزز نشاط الدماغ

أخبار الأردن

أظهرت دراسة شملت متعلمين يابانيين لأول مرة كيف يتغير نشاط الدماغ بعد بضعة أشهر فقط من تعلم لغة جديدة. تظهر النتائج أنه في البداية، يزداد نشاط الدماغ، ولكن مع تحسن المهارات اللغوية، يبدأ في الانخفاض.

يقول البروفيسور كونيوشي إل ساكاي، عالم الأعصاب بجامعة طوكيو والمؤلف الأول لدراسة نُشرت مؤخرًا في مجلة Frontiers in Behavioral: “في الأشهر القليلة الأولى، يمكنك تحديد مدى التحسن في المهارات اللغوية من خلال تتبع تنشيط الدماغ”.

راقب العلماء 15 متطوعًا انتقلوا إلى طوكيو وحصلوا على دورة تمهيدية في اللغة اليابانية لمدة ثلاث ساعات على الأقل يوميًا. كان جميع المتطوعين من المتحدثين الأصليين للغات الأوروبية، الذين تتراوح أعمارهم بين 20 عامًا وما فوق، والذين سبق لهم أن درسوا اللغة الإنجليزية أثناء الطفولة أو المراهقة، لكن لم تكن لديهم خبرة في تعلم اللغة اليابانية أو السفر إلى اليابان.

خضع المتطوعون لاختبارات القراءة والاستماع ذات الاختيارات المتعددة بعد ثمانية أسابيع على الأقل من الفصل ومرة أخرى بعد 6-14 أسبوعًا. تم إجراء فحص التصوير بالرنين المغناطيسي أثناء الاختبارات.

حدد العلماء أربع مناطق في الدماغ متخصصة في اللغة، بغض النظر عن نوع اللغة التي يستخدمها الشخص. هذه المجالات الأربعة هي مركز القواعد والفهم في الفص الأمامي الأيسر، ومناطق المعالجة السمعية والمفردات في الفص الصدغي. بالإضافة إلى ذلك، فإن مناطق الذاكرة في الحُصين ومناطق الرؤية، الفصوص القذالية، تصبح نشطة أيضًا لدعم المجالات الأربعة المرتبطة باللغة أثناء الاختبارات.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى