fbpx

بالأرقام.. تفاصيل تشغيل المسجد الحرام وصيانته

أخبار الأردن

تعمل وكالة الشؤون الفنية والخدمية ممثلةً بالإدارة العامة للتشغيل والصيانة، على متابعة أعمال تشغيل وصيانة الأنظمة الإلكترونية والكهربائية والميكانيكية بالمسجد الحرام ومرافقة، من خلال تواجد فريق عمل هندسي ميداني على مدار الساعة مدعوم بكوادر فنية وإدارية لضمان تقديم العمل بجودة عالية وأداء مثالي.
وتسعى الإدارة العامة للتشغيل والصيانة على تغطية أعمال الصيانة بالمسجد الحرام من خلال وضع خطط ودراسات وتنفيذ الأعمال على أرض الواقع، محققين أعلى درجات التميز والدقة، بفحص (8000) سماعة و(32000) وحدة إضاءة و (470) سلماً كهربائياً و (259) صندوق إطفاء حريق، وفحص خزانات مياه بسعة (1500م3) و(3400) دورة مياه وأنظمة تعقيم وتبريد مياه زمزم.
وتحرص الإدارة دوماً على عمل الاختبارات اللازمة لتأكد من جهازية الأنظمة كنظام الصوتي بالمسجد الحرام وحلقات الدروس الصوتية، وأنظمة الطاقة غير المنقطعة وأنظمة إنذار الحريق، والتي بها (1168) حساساً وكاسراً، واختبار المصاعد الكهربائية، ومحطة توليد الطاقة الاحتياطية بكدي، والمولدات الكهربائية لدورات المياه، وتأتي هذه الاختبارات للتأكد من سلامتها ومعالجة ما قد يحدث من خلل.

وتعمل الإدارة العامة للتشغيل والصيانة على صيانة المولدات الكهربائية والمحولات المختلفة ولوحات التحكم ولوحت الأحمال ووحدات الإنارة ونظام التأريض على مدار الساعة، وذلك تحت إشراف فريق عمل ميداني متخصص يعمل ضمن فريق عمل متكامل بقسم الأعمال الكهربائية في الإدارة.

وتحرص الإدارة العامة للتشغيل والصيانة على الأنظمة الإلكترونية في المسجد الحرام حيث يُختبر نظام الصوت بالمسجد الحرام وصيانته بشكل يومي ودوري لضمان جودة الصوت ونقائه، ومتابعة جميع السماعات الموجودة داخل البيت الحرام وساحاته الخارجية، وكما تقوم الإدارة بمتابعه دائمة، وعمل الصيانة اللازمة للشاشات واللوحات الرقمية ليتمكن مقدم الخدمة من تحقيق الهدف المنشود منها.
ويقوم قسم الأعمال المدنية بالإدارة العامة للتشغيل والصيانة بدور رقابي فني على مبنى المسجد الحرام والساحات والدورات المحيطة به، إضافة إلى المباني الملحقة الخارجية، حيث يقوم الجهاز الإشرافي بهذا القسم بالمتابعة المستمرة لأعمال الصيانة الوقائية والتصحيحية المجدولة والمقرر إنجازها بشكل أسبوعي وشهري وسنوي، من خلال أوامر العمل التي تصدر أسبوعيا مع إعداد المستخلصات الخاصة بذلك بالتنسيق مع مندوبي استشاري عقد التشغيل والصيانة، وذلك لضمان خلو المسجد الحرام وساحاته والمباني الملحقة به من أي ملاحظات قدر الإمكان، وهذا الأمر لا يتأتى إلا من خلال خطة للصيانة شاملة (Master plan) تُعتمد سنويا بشكل مسبق من خلال برامج الصيانة الحاسوبية المعتمدة من قبل الإدارة العامة للتشغيل والصيانة، والسير بموجبها طوال العام.
وتقدم الإدارة العامة للتشغيل والصيانة الأعمال اللازمة والمتابعة المستمرة الدائمة للأعمال الميكانيكية في المسجد الحرام ومرافقة الخارجية، كالسلالم ومضخات الحريق ومضخات نقل الماء ومضخات نقل الوقود وخزان الضغط ووحدات مناولة الهواء ومكيفات الأسبليت وغيرها من الأعمال الميكانيكية بالبيت العتيق، لكي يتمكن قاصدوه من أداء نسكهم بكل يسرٍ وسهولة.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى