fbpx

الوحدة تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري

أخبار الأردن

تعتبر العوامل الوراثية والنظام الغذائي ونمط الحياة من العوامل المعروفة التي تساهم في خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2. ولكن قد يكون هناك عنصر اجتماعي يؤثر أيضًا بشكل كبير على فرص الإصابة بالمرض، وفقًا لدراسة نشرت في مجلة Diabetologia.

وجد المؤلفون أن الشعور بالوحدة – حتى لو كنت لا تعيش بمفردك ولديك تفاعلات اجتماعية في حياتك اليومية – يرتبط بزيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

وجدت دراسة أن الشعور بالوحدة يزيد من احتمالية الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة 46٪.

تقول المؤلفة الرئيسية للدراسة روث هاكيت الحاصلة على درجة الدكتوراه من معهد الطب النفسي وعلم النفس وعلم الأعصاب في كينجز كوليدج لندن في المملكة المتحدة: “تُظهر الدراسة علاقة قوية بين الشعور بالوحدة ومرض السكري من النوع الثاني المتأخر”.

من اللافت للنظر بشكل خاص أن هذه العلاقة قوية، حتى عندما يتم أخذ العوامل المهمة لتطور مرض السكري، مثل التدخين واستهلاك الكحول ومستويات السكر في الدم، في الاعتبار، وكذلك عوامل الصحة العقلية مثل الاكتئاب. كان للوحدة تأثير مستقل على تطور مرض السكري، بالإضافة إلى السلوك المرتبط بالصحة.

ربطت الأبحاث السابقة العزلة الاجتماعية بخطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2، لكن هذا لا يشبه الشعور بالوحدة، كما يقول الدكتور هاكيت. الوحدة هي التجربة الذاتية لعدم الرضا عن العلاقات الاجتماعية والشخصية، والتي قد لا تكون بالضرورة مرتبطة بشكل موضوعي بعدد الأصدقاء المقربين أو النشاط الاجتماعي.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى