fbpx

الجين المرتبط بالصلع قد يزيد من مخاطر الإصابة بكورونا لدى الرجال

أخبار الأردن

أظهرت دراسة جديدة بأن الرجال الذين يعانون من نوع معين من الصلع، هم أكثر عرضة للإصابة بعدوى كورونا الشديدة.

قال باحثون بقيادة الدكتور آندي غورين، كبير المسؤولين الطبيين في شركة أبلايد بيولوجي في ايرفين، كاليفورنيا، إن هنالك رابطاً بين فقدان الشعر الحساس للهرمونات، المعروف باسم الصلع الوراثي، وبين الإصابة بعدوى كورونا الشديدة لدى الرجال.

وأشار الباحثون إلى أن الثعلبة الأندروجينية تنتج عن نشاط مستقبلات الأندروجين، أو جين AR، والذي يمكن أن يؤدي عند بعض الرجال إلى تساقط الشعر.

وأوضح الباحثون، بأن إنزيماً يدعى TMPRSS2، والذي يسهل الإصابة بعدوى كورونا، حساس أيضًا للأندروجين، وقد يتأثر أيضًا بجين AR، الذي يؤثر بدوره على شدة عدوى كورونا ويساهم في فقدان الشعر لدى الرجال.

خلال الدراسة، أجرى الباحثون تحليلاً جينياً لـ 65 رجلاً مصابين بعدوى كورونا شديدة أدت إلى نقلهم إلى المستشفى. ووجد فريق البحث أن الرجال الذين لديهم اختلافات هيكلية معينة في جين AR كانوا أكثر عرضة للإصابة بعدوى كورونا الحادة.

وفي بيان صحفي له، قال غورين إن انحراف الجين AR يمكن استخدامه كمؤشر بيولوجي للمساعدة في تحديد مرضى كورونا من الذكور الأكثر عرضة لخطر دخول وحدة العناية المركزة.

من جهتها قالت الدكتورة تيريزا موراي أماتو، رئيسة قسم طب الطوارئ في مستشفى لونغ آيلاند بنيويورك: “ على الرغم من أن الدراسة صغيرة، والارتباط بين الصلع وعدوى كورونا الشديدة غير مفهوم بشكل دقيق، إلا أنه من المؤكد بأن الصلع له تأثير سلبي على المصابين بفيروس كورونا من الرجال”

ووفقًا لأماتو، فإن هنالك حاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث لتحديد ما إذا كانت الأدوية التي تحجب مستقبلات الأندروجين ستكون مفيدة في علاج مرضى كورونا المصابين بالصلع من الرجال، وفق ما أورد موقع “يو بي آي” الإلكتروني.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى