fbpx

الأعراض المبكرة للفطر الأسود.. والأشخاص المُهددون

أخبار الأردن

بعد الشفاء من فيروس كورونا، قد يكون المرضى أكثر عرضة للإصابة بالفطر المخاطي أو عدوى الفطرت الأسود.

يحث الأطباء على توخي مزيد من الحذر عند التعافي من فيروس كورونا. يمكن أن تكون الالتهابات الفطرية المحتملة قاتلة في الحالات التي تنخفض فيها المناعة: ضعفها يسهل على العامل الممرض دخول الجسم. يرى الخبراء أيضًا أنه من المهم أن تكون قادرًا على التعرف على الأعراض في مرحلة مبكرة.

الصداع المستمر
يمكن أن يكون الصداع الضاغط والمستمر من أولى علامات الالتهاب والعدوى بالفطر حيث يبدأ بغزو الجيوب الأنفية والدماغ.

سائل في الرئة
يحذر الخبراء العلميون من أن عدوى الفطريات السوداء يمكن أن تسبب أعراضًا جسدية مميزة. أحيانًا تكون الوذمة أحادية الجانب، والألم الموضعي، والثقل في النصف السفلي من الوجه بمثابة علامات رئيسية.

الآفات الجلدية
يجب الانتباه إلى الآفات غير العادية والاحمرار الذي يمكن أن يتطور إلى أعراض مشابهة للنخر.

تغيير الوجه
من السمات المميزة لعدوى الفطريات السوداء تشوه الوجه. يمكن أن تكون قشور سوداء حول الأنف، وتقشر، وتغير لون الوجه، وأمراض العين كلها علامات على انتشار فطر الغشاء المخاطي.

إحتقان بالأنف
في مرحلة مبكرة، تبدأ العدوى الفطرية بالانتشار على طول مجرى الجيوب الأنفية، والتي يمكن أن تسبب أعراضًا مشابهة لمرض السارس – احتقان الأنف، وخياطة الأحاسيس فيه.

رخاوة الأسنان
أفاد بعض المرضى الذين يعانون من داء الغشاء المخاطي أن أسنانهم كانت رخوة أو تعرضوا لمشاكل في الفك.

من يتأثر بالفطر؟
هناك العديد من العوامل التي تزيد من قابلية الإصابة بعدوى فطرية بعد الشفاء من COVID-19. يكون خطر الإصابة بالعدوى مرتفعًا بشكل خاص بالنسبة للمرضى الذين مكثوا في وحدة العناية المركزة لفترة طويلة وخضعوا للعلاج بالأكسجين الغازي، وكذلك بالنسبة لأولئك الذين وصفوا كميات مفرطة من المنشطات المثبطة للمناعة أثناء علاج COVID-19، أو الأشخاص الذين يعالجون أنفسهم. بالإضافة إلى ذلك، تزداد احتمالية الإصابة بالفطر مع مرض السكري غير المنضبط وارتفاع السكر في الدم.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى