fbpx

أغذية تجعلك تشعر بالدفء في الشتاء.. تعرفوا عليها

أخبار الأردن

عندما ننتقل إلى فصل الشتاء ، تحدث بعض الأشياء ، ولكن أحدها هو تحول ملحوظ في السلوك بالانتقال من النشاط إلى الكسل والنعاس. “قد يعطينا الطقس البارد أسبابًا للانغماس في الأطعمة الحارة والتوابل والمطحونة، ولكن هذا لا يمنحنا تذكرة مجانية للانغماس في الأطعمة المزيفة غير الواقعية (المقلية أو غير المرغوب فيها أو السكرية). وبالتالي عليك تناول الطعام الأطعمة الغنية بالمغذيات التي تدل على الأطعمة الصحيحة بالكمية المناسبة وبالطريقة الصحيحة “، تشارككم خبيرة التغذية كاريشما تشاولا، الأطعمة التي يمكن أن تبقينا دافئًا في هذا البرد، على النحو التالي:

التفاح: يعد طعامًا دافئًا ممتازًا. التفاح غني بالبوليفينول مثل كيرسيتين الذي يساعد في صحة الجهاز الهضمي. قد يكون استهلاك التفاح وقائيًا من السرطان والربو. يحتوي على نسبة عالية من الألياف القابلة للذوبان ومنخفض في مؤشر نسبة السكر في الدم وبالتالي مفيد لمرضى السكر. كما أنه يساعد على إزالة حمض البوليك من الجسم. يمكن تناوله كوجبة خفيفة في منتصف الصباح.

البصل: هو المكون الأكثر شعبية في جميع المطابخ حول العالم. يساعد على إبقاء الجسم دافئاً في الشتاء. البصل فعال ضد العديد من البكتيريا الضارة ويعمل أيضًا كغذاء للعديد من البكتيريا المفيدة وبالتالي يساعد على تعزيز صحة الجهاز الهضمي. قد يكون للبصل أيضًا بعض التأثيرات الوقائية للسرطان. كوب ساخن من حساء البصل سينصف هذا الطعام الدافئ.

الثوم: له خصائص مضادة للالتهابات ويساعد في تنظيم نسبة السكر في الدم. كما أنه يساعد على تقليل الغازات وتخفيف الإمساك وعلاج العدوى ويعتبر طعامًا دافئًا ممتازًا. يمكن إضافة الثوم نيئًا أو تحميصه في التغميس والتوابل أو طهيه مع الأطعمة.

الزنجبيل: له خصائص حرارية تساعد على الشعور بالدفء. كما أنه يساعد على زيادة التمثيل الغذائي ، وتعزيز تدفق الدم ، ويساعد في الهضم وبالتالي يساعد في مكافحة السمنة. يمكن إضافته في الشاي أو كطبق جانبي

المكسرات والبذور: غنية بمركبات الفوسفور ، التي تعد وقودًا لبطارياتنا ، وهي مصدر وقود كبير للاحترار للطقس البارد مثل اللوز والجوز وبذور اليقطين وبذور عباد الشمس وبذور السمسم. من الأفضل تناولها كوجبة خفيفة في المساء أو كوجبة خفيفة قبل النوم. يمكن أيضًا إضافة البذور والمكسرات في الحساء الدافئ.

الباجرا: غذاء ممتاز للاحترار ومن الفوائد الصحية المحتملة لاستهلاكه فقدان الوزن وتوازن السكر في الدم والأهم يساعد في صحة الجهاز الهضمي. يمكن تناوله على شكل روتي في وقت الوجبة أو كفلفل حار في وقت الوجبة الخفيفة.

الكركم: يعرف بالطعام الدافئ وبالأخص عشب. له تأثير وقائي على بطانة الأمعاء والكبد. يساعد الجسم على تكسير الطعام الذي يحسن امتصاص العناصر الغذائية. يساعد على محاربة الالتهابات ويساعد على حماية القلب ويفيد في علاج التهاب المفاصل. كما أنه يعمل كمضاد للأكسدة ويعتبر عشبًا مقويًا للدماغ. يمكن إضافته في شاي الأعشاب ويستخدم بكثرة في الطبخ الهندي مثل الكاري والعدس والخضروات والشوربات.

اللحوم: اللحوم الخالية من الدهون مثل السمك والدجاج لها تأثير تدفئة على الجسم. مرة أخرى ، يكون لهذه البروتينات تأثير حراري يرفع عملية التمثيل الغذائي في الجسم. يمكن تناولها بسهولة في أوقات الوجبات أو حتى إضافتها في الحساء.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى