fbpx

ماذا قال محامي المتهمين في “قضية الفتنة”؟

أخبار الأردن

تعقد محكمة أمن الدولة، الإثنين، أولى جلساتها الخاصة بقضية “الفتنة”، المتهم فيها كل من رئيس الديوان الملكي الأسبق باسم إبراهيم يوسف عوض الله، والشريف “عبدالرحمن حسن” زيد حسين.

وفي الرصد الإعلامي للأحداث من أمام محكمة أمن الدولة، فقد تبين أن الجلسة بدأت منذ ساعه وستستمر إلى أكثر من 3 ساعات، حيث وصل المتهمان بسيارات سوداء مظللة رباعية الدفع للمحكم، وهذا يحدث لأول مرة، حيث جرت العادة أن يتم نقل المتهمين والسجناء بواسطة سيارات مخصصة تابعه لإدارة مراكز الإصلاح والتأهيل.

وتسائل مواطنون عن سبب عدم وصول المتهمين إلى مقر المحكمة بالسيارات المخصصة لنقل السجناء.

ومنع الصحفيين من دخول المحكمة والمحاميين غير الموكلين بالدفاع عن المتهمين، فيما طُلب منهم البقاء بالجهة المقابلة للمحكمة للتصوير.

وفي  التفاصيل، سيقوم رئيس محكمة أمن الدولة القاضي العسكري المقدم موفق المساعيد، بتلاوة لائحة الإتهام على الطرفين، “عوض الله والشريف حسن”، والمكونة من 12 صفحة، وبعدها سيتم سؤال المتهمين عما إذا كان مذنبان أم لا.

وأكدت المصادر الإعلامية أن جرى خلال الأيام الماضية تسريب مقاطع صوتية لعوض الله، واعتبرها البعض اعترافات، إلا أن محامي المتهمين أكد أن هذه الإعترافات قد لا تكون واقعية، وأنه لم يشاهداها من قبل.

وأكد كل من محامي المتهم عوض الله ومحامي المتهم الشريف حسن، براءة موكليهم.

وتضمن قرار الظن الذي صدر بحق المشتكى عليهما من قبل مدعي عام المحكمة، تهمتي جناية التحريض على مناهضة نظام الحكم السياسي القائم في المملكة بالاشتراك، خلافا لأحكام المادة 1/149 من قانون العقوبات رقم 16 لسنة 1960 وتعديلاته وبدلالة المادة 76 من القانون ذاته.

وأسند إليهما جناية القيام بأعمال من شأنها تعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر، وإحداث الفتنة بالاشتراك خلافا لأحكام المادتين 2 و7 على (ط) من قانون منع الإرهاب رقم 55 لسنة 2006 وتعديلاته وبدلالة المادة 7/و من القانون ذاته، وحيازة مادة مخدرة بقصد تعاطيها وتعاطي المواد المخدرة خلافا لأحكام المادة 9 /أ من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية رقم 23 لسنة 2016 والمسندة للمشتكى عليه الثاني.

يذكر أن المتهمان أوقفا على ذمة التحقيقات منذ شهر نيسان الفائت، بعد جهود أمنية مكثفة أدت للإطاحة بمشروع من شأنه إثارة الفتنة و زعزعة الإستقرار في المملكة.

 

 

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى