fbpx

سمارة: لجنة انقطاع التيار الكهربائي حظيت باهتمام ملكي شكل عبئا على النقابة

أخبار الأردن

ثمن مدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس أمجد الرواشدة، جهود نقابة المهندسين الأردنيين التي تبذلها على صعيد المهنة والوطن، والتي كان اخرها تشكيل لجنة لمتابعة حادثة انقطاع التيار الكهربائي التي شهدتها المملكة خلال الاسابيع القليلة الماضية، مؤكدا استعداد الشركة للتعاون والتشبيك مع النقابة وتبادل الكفاءات والخبرات والمعلومات في الحادثة، اضافة الى كافة الامور ذات العلاقة.

جاء ذلك خلال زيارة نفذها نقيب المهندسين الأردنيين المهندس أحمد سمارة الزعبي، وعضو مجلس النقابة رئيس شعبة الهندسة الكهربائية الدكتور مالك العمايرة، وأمين عام النقابة المهندس علي ناصر، واعضاء من اللجنة المشكلة لمتابعة تلك الحادثة، حيث أكد المهندس سمارة انحياز النقابة لكافة القضايا الوطنية والمهنية باعتبارها بيت خبرة تمتلك من الخبرات والكفاءات ما هو مشهود له بالبنيان، مشيرا الى ان النقابة كانت وما زالت حاضرة في كافة الحوداث التي حصلت في المملكة من انهيارات وتدفق للمياه الى داخل المحال التجارية وحادثة البحر الميت الشهيرة، التي حظي تقرير نقابة المهندسين الصادر عن اللجنة المشكلة لمتابعة تلك الحادثة باهتمام عالي المستوى، ووضع لصناع القرار توصيات تميزت بمهنيتها البحتة.

وأكد على أن النقابة تفتخر بالمهندسين وبأدائهم، داخل الاردن وخارجه، فهم يمتلكون من الخبرة والكفاءة والمهارات للوجود بقوة في كافة المحافل.

ولفت إلى أن لجنة انقطاع التيار الكهربائي التي شكلتها نقابة المهندسين، حظيت باهتمام ملكي خلال لقاء مجموعة من الشخصيات السياسية بينهم نقيب المهندسين مع جلالة الملك، لوضع خارطة الاصلاح في البلاد، مما شكل عبئا اضافيا على النقابة للنظر بموضوع انقطاع التيار الكهربائي، كيف حدث، وماذا حدث، وما هي التصورات المستقبلية.

وقال مدير عام الشركة المهندس أمجد الرواشدة، إن علاقة الشركة بالنقابة علاقة وطيدة ممتدة وقديمة، تخللها العديد من المشاريع المشتركة، مبينا أن النقابة باعتبارها مظلة عامة للمهندسين تنظم امور المهنة وتدافع عن مصالح منسبيها، كان لها الاثر الملموس في تعاملها مع الاحداث العامة، واخرها حادثة انقطاع التيار الكهربائي الشامل الذي تفاعلت النقابة معه بشكل كبير.

وأبدى استعداد الشركة للتواصل والتشبيك مع نقابة المهندسين للوصول الى توضيح مشترك من قبل الخبراء والمختصين العاملين على ذلك الملف، مؤكدا حرص الشركة على ان تكون رديفا للنقابة وجسرا ممتدا بين الجانبين.

بدوره، قال عضو مجلس النقابة رئيس شعبة الهندسة الكهربائية، رئيس اللجنة المكلفة بمتابعة حادثة انقطاع التيار الكهربائي الدكتور مالك العمايرة، إن تحرك النقابة للبحث في تلك الحادثة جاء من منطلق المسؤولية الوطنية والمهنية للنقابة، خاصة بعد الضجة الاعلامية وحالة السخط التي شهدها المجتمع المحلي.

واضاف ان النقابة جهة مهنية محايدة وقادرة على المساهمة في توضيح الأمور للمواطنين، كما أن دور اللجنة هو عرض خدماتها على الشركة للمساهمة في معرفة اسباب الانقطاع وطرق علاجها، اضافة الى نقل صورة شفافة عما حدث للرأي العام للمساهمة في تقليل حدة الجدل في الراي العام على اثر هذه المشكلة.

ولفت إلى ضرورة الاستفادة من الكفاءات المحلية واستثمارها واستثمار قدراتها محليا، والتعامل مع ذلك الملف بكل وضوح وشفافية، وتفعيل التعاون المشترك على كافة الأطر للوصول الى الاسباب الحقيقية التي تسببت بتلك الحادثة.

واتفق الطرفان على تسمية ضابط ارتباط لتفعيل التواصل الدائم والمستمر مع شركة الكهرباء الوطنية، وترجمة ما تم بحثه خلال الزيارة على أرض الواقع، إضافة إلى تبادل المشاركة بين الجانبين في ورشات العمل والندوات ذات العلاقة لتبادل الخبرات والمعرفة والمهارات المختلفة.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى