fbpx

مواطنون: “مختبر المطار” يُجبرنا على دفع و اجراء فحص كورونا رغم تلبية شروط الحكومة للسفر

أخبار الأردن

اشتكى مواطنون عادوا إلى المملكة بعد الأول من الشهر الحالي عبر مطار الملكة علياء الدولي، من إصرار القائمين على المختبر الذي يتولى اجراء فحص كورونا للقادمين في المطار، على اجراء هذا الفحص لمن تلقى جرعتي مطعوم كورونا، او يحملون شهادة فحص قبل 72 من المغادرة.

و وفق التعليمات الجديدة التي أصدرتها الحكومة، فيسمح الدخول إلى المملكة للقادمين جوا، بشروط منها تلقي جرعتي كورونا، واجراء الفحص في بلد المغادرة قبل 72 ساعة من مركز طبي او مختبر معتمد.

يقول المواطن بشار الزعبي، انه عاد وعائلته واطفاله الأربعة إلى المملكة فجر يوم الأربعاء الماضي الثاني من الشهر الحالي، من العاصمة التركية، وقام بالتسجيل على منصة visitjordan وارفق شهادة التطعيم و فحص كورونا على المنصة كما تشترط التعليمات الرسمية الصادرة عن الحكومة، وقد تلقى رسالة تأكيد حول ذلك.

يضيف الجهات المسؤولة في مطار إسطنبول اطلعوا على وثائقي والتعليمات الخاصة بالسفر إلى المملكة وبالفعل تم اعتمادها، وصعدت وعائلتي إلى الطائرة و وصلنا إلى مطار الملكة علياء الدولي.

ويشير الزعبي في حديثه لصحيفة أخبار الأردن الإلكترونية، إلى صدمته في “مطار عمان” حينما اصر القائمين على المختبر  ، على اجراء الفحص ودفع تكلفته، رغم تدخل موظفي الجوازات وشرحهم لموظفي المختبر ان التعليمات الجديدة بخصوص السفر تنطبق عليه.

ويتابع الزعبي بعد جدال طويل مع القائمين على المختبر الذين اكدوا أنه وصل لهم “ايميل” جديد من إدارة المختبر ” يقول تبقى الإجراءات السابقة على ما هي عليه”.
ويلفت الزعبي إلى أن اضطر لدفع تكلفة الفحص واجرائه وهي 28 دينار، لكي يتم السماح له وعائلته بالدخول إلى المملكة، مؤكدا على أنه لم تصله لغاية الآن،  نتيجة الفحص برسالة على هاتفه، والتي  من المفروض ان تصل خلال ساعات.

وتمنى الزعبي من الجهات الرسمية في وزارة الصحة، التدخل ومتابعة قضيته التي هي بالتأكيد قضية عامة، وخصوصا أن الجهات والدول الأخرى تلتزم بالتعليمات الصادرة عن الحكومة الأردنية، بينما نحن من خلال مختبر طبي لا نلتزم بها.

كما وتساءل مواطنون عن السبب وراء اعتمد هذه المختبر حصرا لإجراء فحص كورونا في مطار الملكة علياء الدولي، دون غيره من المختبرات الموجودة في المملكة.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى