fbpx

“الأمانة” للمسيحيين: خطأ كبير لا يمثلنا

أخبار الأردن

أكد أمين عمان، الدكتور يوسف الشواربة، أن جميع المواطنين في الأردن على حد سواء بِموجب الدستور، لافتا إلى أن البيان الصادر عن الأمانة خطأ كبير لا يُمثل الأمانة والتي بِدورها تقدم الآن اعتذارها العميق للأردنيين جميعاً عن ذلكَ البيان وما جاء فيه.

جاء ذلك خلال اجتماعه مع رئيس مجلس رؤساء الكنائس، المُطران خريستوفوروس مطران الأردن للروم الأرثوذكس، في دار مطرانية الروم الأرثوذكس في عمّان، بِحضور أصحاب السيادة المطارنة وقدس الإباء أعضاء مجلس رؤساء الكنائس ومجموعة من أعضاء مجلس الأمة؛ وذلك للتباحث في البيان المثير للجدل والصادر عن أمانة عمّان.

وعبّرَ المُطران خريستوفوروس وأصحاب السيادة المَطارنة والحُضور، عن استيائهم الشديد والعَميق من التصريح الذي فيه إساءة إلى الكتاب المُقدس ويُؤذي الشعور الديني لكل المُجتمع الأردني.

وأشار خريستوفوروس إلى أن الأردن مَهد المسيحية وأن على ترابه شيدت أول كنيسة في العالم وأن الآثار المسيحية المنتشرة على ثرى هذا الوطن من شماله إلى جنوبه هو دليل ساطع على وجود المسيحيين في هذه البلاد على مَدى العصور ومنذ ما يزيد على ألفي عام.

وأكد، أن جلالة الملك الوصي على المقدسات الإسلامية والمسيحية وحامي الإرث المسيحي في المشرق العربي لن يَقبل بمثل هذه الإساءة لأنها تتنافى مع القيم الأردنية الهاشمية والدستور الأردني.

بدورهِ، شدد الشواربة، على أن أمانة عمان الكبرى تَحترم وتُجل كل الديانات السماوية ولا تقبل الإساءة نِهائياً لأي دين.

وأكد الشواربة، أن رِسالة عمان التي أطلقها جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين إلى العالم تَحمل كل مَعاني الوحدة والتآخي والتسامح وقبول حُرية الدين.

وأضاف ،أن “أمانة عمان إدارة وكَوادر لم ولن تَقبل الإساءة للأديان، كيف لا وهي تُعظم المثل الروحية والقيم الدينية التي أنارت دُروب البشرية”.

وأكد، أن الأمانة تَعمل على خِدمة كافة سُكانها بدون تمييز وتصون مَصالحهم على وجهٍ يجعل من الوطن الذي يستظل بالقيادة الهاشمية الحكيمة أرضية صلبة وفضاءً مشتركاً يسع كل أبنائه وقاطنيه وصولاً إلى بيئة وطنية واجتماعية تعلي من قِيمة إنسانية الإنسان وتعظم المواطنة وتتعامل مع الجميع بإيجابية محفزة، وأن النُصوص السماوية المُقدسة كافة وتُعتبر في أمانة عمان خطوط حمراء لا يُسمح أبداً بتجاوزها.

وكانت الأمانة، قد ذكرت في بيان صادر عنها الإثنين الماضي، في إشارة إلى صورة اليافطة المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي، إن إحدى الجمعيات قامت بتركيب عدد من اليافطات بمناسبة عيد الاستقلال، وبما أنها تضمنت عبارات لم يتم الموافقة عليها مع وضع شعار الأمانة أيضا بدون موافقة، تمت إزالتها في حينه من قبل كوادر الأمانة.

وأكدت الأمانة، أنها لن تسمح بنشر عبارات تمس الدين أو القيم والعادات والآداب العامة، وأنها لا تقوم بتركيب اللوحات واليافطات للجمعيات أو غيرها.

فيما أثار تبرير أمانة عمان بشأن إزالة اليافطات التي كُتب عليها آية من “الكتاب المقدس” حفيظة الأردنيين من المسلمين والمسيحيين على حد سواء.

النائب النبر: لن نقبل إلا بتصحيح الخطأ من قبل أمانة عمان وغدا سيشهد اجتماعا مهما

أمانة عمان عن “اليافطة”: لم يتم الموافقة على عباراتها.. وتم ازالتها في حينه

 

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى