fbpx

وزير البيئة يتفقد مكب الأكيدر وعدة مصانع في إربد

أخبار الأردن

أجرى وزير البيئة نبيل مصاروه ، اليوم في إربد، جولة تفقدية لمدينة الحسن الصناعية ومجموعة مصانع كلسك ومكب الأكيدر والتقى عددا من أصحاب المصانع والمستثمرين وغرفة صناعة اربد، للوقوف على اهم التحديات التي تواجه قطاع البيئة.

واستمع المصاروه خلال جولته إلى شرح مفصل عن الواقع البيئي في المدينة والمطالب الأساسية التي تخدم القطاع البيئي، وتفقد آلية العمل في محطة التنقية التابعة لمدينة الحسن الصناعية، فيما يتعلق بالنخلص الآمن لهذه المياه وفقا للاشتراطات البيئية المعمول بها.

وأبدى الوزير استعداده لتقديم كافة الإمكانيات اللازمة للنهوض بقطاع البيئة في المحافظة وبمساعدة كافة الجهات المعنية الرسمية منها والخاصة وكذلك الداعمين الدوليين.

وأكد أن وزارة البيئة اضية قدما نحو بناء شراكات مع كافة المؤسسات والجهات ذات العلاقة بالشأن البيئي و التنموي، للوقوف على اهم التحديات التي تواجه قطاع البيئة، من أجل وضع الحلول الكفيله لمواجهتها والحد من تفاقمها.

و اطلع المصاروه خلال زيارته مجموعة مصانع كلسك على آلية عمل هذه المصانع ومدى التزامها بالاشتراطات البيئية المطلوبة والسبل الكفيلة لدعم مسيرة التعاون المشترك مع الوزارة.

وتوجه المصاروه بمرافقة العميد منهل الحجرات مدير الإدارة الملكية لحماية البيئة والسياحة، إلى محطة التنقية التابعة للشركة، اطلع خلالها على الواقع العملي وآليات التعامل مع المياه العادمة الخارجة من سكنات العاملين في هذه المصانع، اطمأن خلالها على كيفية التخلص الآمن من هذه المياه ووفقا للشروط البيئية والقانونية المعمول بها.

واطلع وزير البيئة المصاروه على الواقع البيئي داخل مكب الأكيدر، وتحديدا فيما يتعلق بالبرك الخاصة بمياه الزيبار، والممولة من وزارة البيئة والبالغ عددها ثلاثة برك، وتخدم مناطق الشمال كافة، بمرافقة أمين عام الوزارة الدكتور محمد الخشاشنه والنائب عن محافظة المفرق سعادة غازي باشا السرحان، ومساعد الأمين العام لشؤون المحافظات المهندس رائد بني هاني والمهندس فوزي عكور مدير بيئة إربد.

أشار المصاروه خلال لقائه عدد من الفعاليات الرسمية والشعبية ومربي المواشي والمزارعين، إلى أهم القضايا والمشكلات التي تواجههم، وإمكانية تقديم الدعم المستحق لهم من برنامج إعادة تأهيل البادية / التعويضات البيئية.

كما أوعز إلى مدير البرنامج محمد الجازي بدراسة كافة الطلبات التي تمت مناقشتها ليتم تقديمها رسميا، والعمل على حلها وفقا للأنظمة والتعليمات وبالسرعة الممكنة.

من جهته، بين أمين عام الوزارة بالوكالة الدكتور محمد الخشاشنه، الدور الاستثنائي لوزارة البيئة في تقديم الدعم المالي لإدارة المكب، واستعداد الوزارة وبناءا على توجيهات معالي الوزير بزيادة الدعم لعمل توسعة إضافية في عدد البرك مستقبلا.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى