fbpx

النائب الزيود: يجب علينا استشعار هموم الفنان الأردني

أخبار الأردن

بحثت لجنة التوجيه الوطني والإعلام والثقافة النيابية، خلال اجتماع عقدته اليوم الثلاثاء، أبرز المشاكل والمعيقات التي تواجه نقابة الفنانين الأردنيين، والسبل الكفيلة لحلها.

وقال رئيسها النائب عمر الزيود، بحضور وزير الثقافة علي العايد ونقيب الفنانين حسين الخطيب وعدد من أعضاء النقابة، إن اللجنة تتابع باهتمام كل القضايا التي تتعلق بالنهوض بالجانب الفني والثقافي، لافتا إلى أن هذا الاجتماع هو الثاني للجنة الذي يخص موضوع الفنانين ونقابتهم.

وأضاف أن الواجب يحتم علينا استشعار كل الهموم والمشاكل التي يعاني منها الفنان الأردني، وبحثها مع الجهات المعنية، مشيراً إلى ان الظروف الناتجة عن جائحة كورونا كان لها الأثر الكبير في تفاقم مشكلة النقابة والفنانين، كحال جميع القطعات والأنشطة في البلاد.
ودعا الزيود إلى دعم الفنان الأردني، ليتمكن من تقديم رسالته النبيلة تجاه وطنه ومهنته والاستمرار بها، سيما وأن الفن يعتبر ترجمة لخطاب الدولة ومرآة تعكس ثقافة وتاريخ البلاد.

ومن جهته، قال النائب مغير الهملان، إن الواقع الفني في الأردن مؤلم، ويشير إلى تراجع خطير، ما يتطلب من الحكومة بذل قصار الجهود لإنعاشه، من خلال حلول آنية، خصوصا فيما يتعلق بقضية التقاعد والتأمين الصحي للفنان الأردني.

وبدروه أكد النائب عيد النعيمات أهمية الفن الأردني ودوره في صناعة الحضارات باعتباره مقياس ومرآة لثقافة الدولة وبوصلة للأجيال القادمة، لافتا إلى ضرورة الاستفادة من تجارب بعض الدول في توظيف الفن لإيصال رسالتها وثقافاتها للعالم.

وأشاد النواب الحضور بالدور الكبير الذي تتحمله النقابة، مطالبين بضرورة دعمها لتتمكن من مواصلة عملها وأداء دورها تجاه منتسبي النقابة ورفع مستوى ممارسة المهنة وضمان حرية الفنان في أداء رسالته والاستمرار فيها.

من جانبه، أكد العايد أهمية الثقافة بكل تفاعلاتها وانماطها، قائلا إن الفنان الاردني كان له دور كبير في تعزيز الثقافة.
وأضاف أن هناك سعي جاد من قبل الوزارة تجاه النهوض بالواقع الفني والفنان الاردني، مشيرا إلى أنه تم تشكيل لجنة للوقوف على المعيقات والمشاكل التي يواجهها القطاع الفني في الأردن.

وتابع العايد أنه تم مخاطبة الهيئة الملكية للأفلام لعقد اجتماع مشترك مع نقابة الفنانين للخروج بحلول مشتركة من خلال اتفاقية شراكة بين الطرفين، لافتا إلى أنه تم أيضا مخاطبة المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي لحل مشكلة تقاعد الفنان الأردني.

وأكد العايد أن الوزارة تسعى إلى شراكة مع جميع الجهات والمؤسسات لتنفيذ مشروع مئوية الدولة، مبينًا أن نقابة الفنانين سيكون لها دور رئيس في هذا المشروع الوطني الكبير.

وبين أن الوزارة بصدد إيجاد حلول سريعة لمشاكل تواجه بعض الفنانين، قائلا أنه سيتم التعاقد مع شركتي إنتاج لإنجاز مسلسلين أردنيين، بحيث يكون عمل فني ابداعي يحاكي التاريخ الأردني.

الخطيب بدوره قال إن الواقع الفني أصبح يعاني بشكل كبير نتيجة تفاقم التحديات والمشاكل المالية في القطاع الفني في الأردن موضحا أن المشاكل التي يواجها القطاع الفني متراكمة وتفاقمت تلك المشاكل بعد جائحة كورونا مما انعكس وبشكل كبير على حجم الإنتاجات الفنية فضلا عن تخلي بعض الجهات عن دورها في رعاية وإنتاج المواد الفنية.

وبين الخطيب أن نقابة الفنانين تمثل عدد من المجالات الفنية و الثقافية منها التمثيل التلفزيوني والمسرحي و العزف والغناء والتلحين والإخراج والمهن الفنية التقنية للفنون الدرامية تعمل جميعها على نشر رسالة الفن والتعريف بها وتساهم النقابة في الندوات والمؤتمرات والمعارض والمهرجانات في المجالات الفنية والثقافية داخل الأردن وخارجها.

وتقوم بتنشيط الحركة الفنية في الأردن وتطويرها ورفع مستوى ممارسة المهنة وضمان حرية الفنان في أداء رسالته والاستمرار فيها، كما ترعى النقابة مصالح أعضائها، وتقدم الخدمات الاجتماعية والثقافية لهم وتوفر الرعاية الصحية لهم ولعائلاتهم وترعى القاصرين من أولادهم، وتقوم النقابة عن طريق صندوق التقاعد بضمان راتب تقاعدي للعضو.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى