fbpx

الحوارات: الحكومة تخفي حقيقة الإصابات لتحقيق نجاحات صورية

أخبار الأردن

شكك مساعد مدير عام مركز الحسين للسرطان الدكتور منذر الحوارات، بالأعداد الصادرة عن الحكومة، حول الإصابات اليومية بفيروس كورونا، معتبرا أنها لا تعكس حقيقة الوضع الوبائي في المملكة، خاصة مع تخفيض عدد الفحوصات اليومية.

وبين الحورارات في منشور له على موقع فيسبوك بعنوان “وطأة الأرقام” أن الحكومة تحاول عبر تخفيض أعداد الإصابات اليومية، تحقيق انتصارات وهمية، من شأنها الإضرار بصحة المجتمع.
وتاليا نص ما كتبه:
“وطأة الأرقام.
يبدو أن الحكومة تتجه نحو سياسة جديدة فيما يتعلق بجائحة كورونا، إذ لوحظ أخيراً تراجع عدد الفحوصات اليومية pcr من ٤٠ ألف فحص الى ٢٨ ألف فحص واليوم مثلاً ١١ ألف فحص، وهذا انعكس ذلك على عدد الحالات الايجابية إذ انخفض عددها بشكل كبير ، السؤال الا يحمل هذا السلوك في طياته مخاطر إنتشار الحالات الايجابية غير المفحوصة في ثنايا المجتمع مما يؤدي إلى نشر المرض وبالتالي تفاقم الحالة الوبائية ومعروف ان كشف ورصد الحالات هو جزء من تقفي المرضى والمخالطين لحصر المرض والمرضى في أضيق نطاق ممكن، علماً بأن نسبة المصابين تراوحت بين 12_ 13٪ خلال الأسبوعين الماضيين، واليوم هي 14٪ وعدد الحالات هو 150‪0 بمعنى انه لو أجريي 40 ألف فحص لكان عدد الحالات المصابة 600‪0حالة، يشير ذلك إلى وجود 450‪0 حالة تتغلغل في ثنايا المجتمع وتنشر المرض بدون تتبع او مراقبة، السؤال هل هذا التغيير في سياسة تتبع المرض جزء من سياسة لخفض النفقات أم أنها محاولة لتحقيق إنجاز وذلك بتقليل الأرقام لتقليل وطأتها على الناس، أعتقد أن الحكومة معنية بالإجابة على هذا السؤال حتى لا نكون مثل من يدفن رأسه في الرمال بينما الأمور تتفاقم وتزداد سوءً، والخشية أن يتحول وهم الإنجاز الى سياسة رسمية تعتمتد على طمس الحقائق”

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى