fbpx

مشرقي: العنف خارج عن الطبيعة الإنسانية مهما كانت أسبابه

أخبار الأردن

قال الناشط الحقوقي، كمال مشرقي، إن “العنف المجتمعي موجود في حياتنا وبين كافة فئات المجتمع، ويجب الاعتراف بوجوده كظاهرة اجتماعية”، مؤكدا أن العنف خارج عن الطبيعة الإنسانية مهما كانت أسبابه.

وأضاف مشرقي، في تصريحات إذاعية، اليوم السبت، أن المجتمع الأردني أصبح يركز على الظواهر بدل الجوهر، داعيا إلى تغيير طريقة التنشئة الاجتماعية، فهي أهم أسباب هذه الظواهر.

وبين أن الأسرة والتربية إحدى أدوات التنشئة المجتمعية، مشددا على ضرورة إعادة النظر بتنشئة الأطفال، فالمجتمع الأردني يقدس التراحم بين أفراده.

وأشار مشرقي إلى ضرورة إعادة فتح المدارس والعودة للتعليم الوجاهي، لافتا إلى أن العنف في أي محافظة يؤثر على كافة المحافظات في الأردن، وهناك استمرارية لظاهرة العنف في المجتمع.

وشدد على أن هناك ممارسات في مجتمعنا هي عنف لا يتم الإبلاغ عنها، وأنه يجب إعادة النظر بالتشريعات التي تسمح بتخفيض العقوبات في قضايا العنف الأسري، حتى لو تم إسقاط الحق الشخصي.

وبين مشرقي أن مؤسسات المجتمع المدني تدعو لمأسسة الحوار مع الحكومة، مؤكدا ضرورة وضع استراتيجية وخطط تنفيذية لمواجهة العنف المجتمعي.

ولفت إلى وجود جرائم أسرية في الأردن لا تقدم بها شكاوى، ويجب حماية المبلغين عن هذه الجرائم، مؤكدا أن مؤسسات المجتمع لا تقدم أي خطاب للتمرد على المجتمع وتطالب بتقديم الأفضل لأفراده.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى