fbpx

مجلس النقباء يدين الموقف الرسمي الفرنسي من الإساءة للنبي محمد

أخبار الأردن

أصدر مجلس النقباء، مساء اليوم السبت، بيانًا يُدين من خلاله الموقف الرسمي الفرنسي بالموافقة من الإساءة إلى سيد الخلق النبي محمد بن عبد الله.

وجاء في البيان أن “النقابات المهنية كانت تتطلع إلى السياسة الفرنسية على أنها سياسة وسطية معتدلة توازن بين الدين والسياسة وتحافظ على حرية وصيانة الأديان، وبنفس الوقت تلتزم بمعاني حرية التعبير التي تمنع التطاول أو الإساءة إلى الأديان والأنبياء ورموزها”.

وأشار البيان إلى أن “قبول الرئيس الفرنسي والحكومة الفرنسية الإساءة إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم يعني فهمهم القاصر للإسلام وعدم تفريقهم بين الإرهاب والإسلام الحقيقي”.

وأكد البيان أن “النقابات المعنية إذ تدين بشدة هذا الموقف الرسمي الفرنسي، فهي تذكره بأن ثلث الشعب الفرنسي مسلم ويساهم في بناء ونهضة فرنسا، وأن العودة للصواب ومحاسبة المسيء هي قمة حرية الرأي والتعبير والإنسانية والديمقراطية الحقيقية”.

وختم مجلس النقباء البيان بقوله “عاش الإسلام وعاشت الحرية المسؤولة وتسقط الحرية المتطاولة المسيئة”.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى