fbpx

تحالف “العنف والتحرش” يدعو لتطبيق اتفاقية العمل الدولية رقم 190

أخبار الأردن

دعا “تحالف مناهضة العنف والتحرش في عالم العمل” إلى تطبيق اتفاقية العمل الدولية رقم 190؛ لإنهاء العنف والتحرش بعالم العمل، مؤكداً أن التصدي لهذه القضية، مسؤولية مشتركة للدولة ومؤسسات القطاعين العام والخاص على سواء.

وأكد التحالف، في بيان صحفي اليوم الأحد، بمناسبة الذكرى السنوية الثانية للمصادقة على الاتفاقية، أهمية توفير بيئة عمل خالية من التحرش والعنف بما يسمح للجميع ممارسة حقهم في العمل وتحقيق ذاتهم دون أي معيقات أو انتهاكات.

ونوه التحالف، المكون من عدد من منظمات المجتمع المدني والنقابات المهنية وناشطين حقوقيين، أن دخول اتفاقية العمل الدولية رقم 190 بشأن العنف والتحرش في عالم العمل حيز التنفيذ عالمياً، جاء بعد مرور سنتين على تبنيها في مؤتمر العمل الدولي الذي ترأسه الأردن عام 2019، والتي أقرت بحق الجميع في عالم عمل خال من العنف والتحرش، بما في ذلك العنف والتحرش على أساس النوع الاجتماعي.

وعرفت الاتفاقية العنف والتحرش بأنه “نطاق من السلوكيات والممارسات غير المقبولة أو التهديدات المرتبطة بها، سواء حدثت مرة واحدة أو تكررت، والتي تهدف، أو تؤدي، أو يحتمل أن تؤدي إلى إلحاق ضرر جسدي، أو نفسي، أو جنسي، أو اقتصادي، وتشمل العنف والتحرش على أساس النوع الاجتماعي”.

وبين التحالف أنه وعلى الرغم من أن التعرض للعنف والتحرش يشمل الرجال والنساء على السواء، إلا أن آثاره تكون أكثر قسوة على النساء، كما أنه يعزز النظرة النمطية لقدراتهن وتطلعاتهن في العمل، ويشكل عاملا أساسيا في الحد من فرص العمل المتاحة لهن وفي التوجه نحو خيارات محدودة من الأعمال، وفي حصولهن على أجور أقل من الرجال.
–(بترا)

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى