fbpx

“المهندسين” تطالب بمعلومات شفافة لسجلات الأعطال والأحمال الكهربائية

أخبار الأردن

لجنة انقطاع التيار الكهربائي في “المهندسين” تطالب بتوفير معلومات شفافة لسجلات الأعطال والأحمال الكهربائية ووحدات توليد الطاقة الكهربائية

عقدت لجنة انقطاع التيار الكهربائي التي تم تشكيلها في نقابة المهندسين الأردنيين، اجتماعا عن بعد، بحضور رئيس اللجنة عضو مجلس النقابة رئيس شعبة الهندسة الكهربائية الدكتور مالك العمايرة، وعدد من المهندسين الخبراء في مجال الشبكات الكهربائية والتحكم في خطوط الضغط العالي.

وناقش الاجتماع مشكلة انقطاع التيار الكهربائي، في ضوء المعلومات المنشورة في وسائل الإعلام والملاحظات المختلفة التي تصلها، حيث خلص إلى ضرورة توفير معلومات شفافة لسجلات الأعطال والأحمال الكهربائية ووحدات توليد الطاقة الكهربائية التقليدية والمتجددة والتي كانت مرتبطة مع الشبكة الكهربائية الوطنية وشبكات التوزيع وخطوط نقل الطاقة الكهربائية يوم حادثة الإطفاء الشامل للشبكة الكهربائية، بهدف تمكين أعضاء اللجنة من تدارس حيثيات الحادثة وإصدار الرأي الفني وتفسير ما جرى أثناء تلك الحادثة.

واستعرض المجتمعون الإشكالات الرئيسة التي رافقت الأحداث وما تلاها من غياب الشفافية والمعلومات الرسمية المتضاربة وعدم تقديم أية إيضاحات فنية مقنعة حتى تاريخه لأسباب المشكلة Root cause. بالإضافة إلى ما طرأ من تأخر طويل في إعادة تشغيل النظام الكهربائي وإعادة التيار الكهربائي للمستهلكين.

وأكد الحضور أن أسباب هذا الخلل يفترض أن يكون قد تم التوصل إليها خلال وقت قصير ولا يستدعي الأمر مرور كل هذا الوقت أو الانتظار للرجوع إلى استشاري خارجي.

وأكد الحضور وغالبيتهم ممن مارسوا إدارة المنظومة الكهربائية في الأردن لعقود وساهموا في بنائها، أنه إن تم إطلاعهم على معلومات أساسية لدى غرفة التحكم الرئيسة تتضمن المنوال التشغيلي للنظام الكهربائي الأردني ليوم الجمعة الموافق 21/5/2021 والتسجيلات الصوتية لغرفة المراقبة والتحكم ( Voice logger) من الساعة 11:00 وحتى الساعة 14:00 وتسلسل الأحداث ( sequence of events ) التي أدت الى حالة الإطفاء الشامل من الساعة 11:00 وحتى الساعة 14:00 والوحدات التوليدية العاملة على الشبكة الكهربائية ( Conventional Units ) وقيمة التوليد منها ( MW & MVAr ) والتغيرات التي حصلت عليها كل ثانية والوحدات التوليدية العاملة على الشبكة الكهربائية ( Renewable Units ) وقيمة التوليد منها ( MW & MVAr ) سواء المرتبطة بشبكات الضغط العالي وشبكات توزيع الكهربائي والتغيرات التي حصلت عليها وأحمال محطات التحويل ( MW & MVAr ) والتغيرات التي حصلت عليها وأحمال المغذيات التي فصلت على حماية انخفاض التردد ( Under Frequency ) لكافة مراحل الفصل والوحدات التوليدية التقليدية و المتجددة التي فصلت على حماية انخفاض التردد ( Under Frequency ) وقيمة التردد الفعلي للفصل حسب السجلات وأحمال خط الربط الأردني المصري ( MW & MVAr ) من الساعة 11:00 والتغيرات التي حصلت عليه وتمثيل النظام الكهربائي ( من الساعة 12:00 ظهرًا ) وخلال وبعد حالة الإطفاء الشامل من خلال خاصية ( Playback وأسماء الوحدات التوليدية المتوفر بها خاصية إعادة التشغيل في حالة الإظلام ( Black start ) والصعوبات التي واجهها مشغلو النظام خلال عملية إعادة تشغيل النظام الكهربائي، إضافة إلى تسجيل كاميرات المراقبة من الساعة 7:00 صباحا حتى الساعة 14:00، فإنه وبموجب اطلاع اللجنة على هذه البيانات المتوفرة في غرفة التحكم فسيكون بالإمكان دراسة وتحليل هذه البيانات ووضع التشخيص لأسباب الحادثة واقتراح الإجراءات والتوصيات الضرورية لعدم تكراره.

ولفتت اللجنة إلى أنها ستقوم بالتواصل مع شركة الكهرباء الوطنية مرة أخرى للحصول على المعلومات اللازمة للخروج بتقرير فني يشمل الرأي الفني لنقابة المهندسين كبيت خبرة تعكس إمكانات ومهارات المهندس الأردني الذي نعتز به ويضع النصائح والإرشادات لتلافي حدوث إشكالات ومخاطر مستقبلية لا سمح الله.

وأضافت اللجنة بأن دورها ينحصر في تقديم المساعدة لتحليل أسباب العطل والمساهمة في التوصيات لمنع تكراره وتجلية الصورة للمواطن الأردني كون النقابة بيت خبرة محايد لوضع حد للجدل القائم في المجتمع منذ حادثة الانقطاع الشامل للكهرباء.

اخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى