fbpx

الحواتمة: فارضو الإتاوات لهم صلات وثيقة بتجار المخدرات

أخبار الأردن

أكد مدير الأمن العام اللواء الركن حسين الحواتمة، اليوم الجمعة، أن الحملة الأمنية على أرباب السوابق الجرمية وفارضي الإتاوات ومروعي المواطنين أفضت لإلقاء القبض على 599 شخصاً، “وهم بحسب ما لدينا من معلومات معظمهم ما زالوا يمارسون تلك الأعمال الإجرامية”.

وأشار الحواتمة أن هناك أعدادا قليلة منهم لاذوا بالفرار وتواروا عن الأنظار، مشددا على أنه سيتم متابعتهم لحين إلقاء القبض عليهم.

ولفت إلى أن التوسع بالتحقيقات مع هؤلاء الأشخاص الذين ألقي القبض عليهم من فارضي الإتاوات قادت لوجود روابط وثيقة بينهم وبين تجار ومروجي المواد المخدرة، وقيامهم بالتعاون فيما بينهم، وتأمين بؤر في عدد من المناطق بمختلف أنحاء المملكة للاتجار وترويج المخدرات.

وأشار الحواتمة إلى أن عدداً من المقبوض عليهم خلال الحملة الأمنية على فارضي الإتاوات ثبت تورطهم كذلك بنشاطات مرتبطة بالاتجار وترويج المواد المخدرة، حيث جرى التوسع بالتحقيق بمشاركة إدارة مكافحة المخدرات، ما مكنهم منذ بداية الحملة منذ أسبوع من التعامل مع 61 قضية اتجار وترويج للمخدرات، وألقي القبض خلالها على 120 شخصاً متورطاً.

وأكد “أننا اتخذنا القرار بتوسيع الحملات الأمنية الخاصة باتجاه قضايا الاتجار وترويج المواد المخدرة بعد أن بات لدينا كل المعلومات التي تمكننا من ضرب تلك البؤر التي تنشر وتروج السموم بين أفراد المجتمع، للقضاء عليها وضبط كل من يقوم بالاتجار وترويج تلك السموم بين أفراد المجتمع”.

وشدد الحواتمة على أنه “لن نتوانى لتحقيق تلك الغاية من استخدام كل ما نملك من قوة وعزيمة لتخليص المجتمع من شرورهم، فكم من أبرياء من أبنائنا كانوا ضحية لجشع وطمع أولئك المجرمين ممن امتهنوا ترويج المواد المخدرة بين أفراد المجتمع”.

وأعرب الحواتمة عن شكره لكل الأردنيين الذين وقفوا مع رجال الأمن العام منذ بداية الحملات الأمنية وساندوهم وأظهروا حبهم لوطنهم وحرصهم على حمايته.

ودعا كل من يملك معلومات حول تجار ومروجي المواد المخدرة تزويد مديرية الأمن العام بها على رقم الواتس آب ( 0790196196)، مضيفا أنه سيتم التعامل معها بمنتهى السرية.

زر الذهاب إلى الأعلى